وزارة العدل والشؤون الدينية تستقبل اطارات من وزارة الشؤون الدينية والأوقاف الجزائرية

الشهيد الحافظ، 20 يناير 2022 (واص)- استقبل أمس الأربعاء وزير العدل والشؤون الدينية السيد محمد امبارك أحمد سيدي رفقة الوزير المنتدب للشؤون الدينية السيد سيد أحمد أعلى حمة كوكبة إطارات وزارة الشؤون الدينية والأوقاف الجزائرية المؤطرين للدورة التكوينية التي استفاد منها عشرين أماما بقطاع الشؤون الدينية بالجمهورية الصحراوية.

ونقل وزير العدل والشؤون الدينية إلى إطارات وزارة الشؤون الدينية والأوقاف الجزائرية تحيات رئيس الجمهورية الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد ابراهيم غالي والحكومة الصحراوية.

وثمن المجهود الذي يقدمونه لفائدة الأئمة الصحراويين وتزويدهم بالتجربة الجزائرية العتيدة فضلا عن المعلومات والمعارف الشرعية المهمة، مشيدا بالحضور المشرف والمشاركة الفعالة للائمة الصحراويين في هذه الدورة التكوينية والنهل من منهل العلم والمعرفة خلال الدورة.

من جهته عبر الوزير المنتدب للشؤون الدينية عن شكره وتقديره للاساتذة والدكاترة المؤطرين للتكوين، معتبرا ذلك تتويجا للقاءات التي سبقت مع مسؤولي القطاع بالدولة الجزائرية والهادفة إلى تبادل التجربة وتعميق الخبرة في إدارة الشأن الديني.

وأبرز الوزير سيد أحمد أعلى حمة أن التكوين يحقق الاستجابة في الرفع من تأهيل الأئمة و استفادتهم في مجالات الإمامة والخطابة والتدريس القرآني والطرق الناجعة في التدريس والارتقاء بالخطاب الديني ويفيد مديري الشؤون الدينية في ميادين التسيير وادارة الموارد البشرية.

وتتمحور الدورة التكوينية الأولى التي انطلقت يوم أمس و تدوم ثلاثة ايام حول اللوجيستيك وكيفية إدارة الشأن الإداري وكذا الخطاب الديني ووسطية الخطاب المسجدي والابتعاد عن التطرف والفكر العنيف والمرجعية الدينية ودورها في استقرار المجتمعات وشروط الامام الناجح ودوره في المجتمع.

وقدمت وزارة العدل والشؤون الدينية هدايا رمزية للمؤطرين الجزائريين عرفانا بالمجهود الذي قدموه خلال الدورة التكوينية لفائدة الأئمة الصحراويين. (واص)
090/105/900