ضيوف زوايا الأحداث: " النظام المخزني ومجلس الأمن يتحملان مسؤولية فشل مَهمّات المبعوثين الأمميين إلى الصحراء الغربية

الجزائر، 18 يناير 2022 (واص)- في لقاء مع القناة الإذاعية الأولى الجزائرية، حمّل كلّ من عضو الامانة الوطنية الوزير المستشار لدى الرئاسة السيد البشير مصطفى السيد، ورئيس اللجنة الأوروبية للتضامن مع الشعب الصحراوي السيد بيار غالون و رئيس اللجنة الوطنية الجزائرية للتضامن مع الشعب الصحراوي السيد السعيد العياشي، النظام المغربي ومجلس الأمن الدولي عرقلة عمل المبعوثين الأمميين إلى الأراضي الصحراوية المحتلة وإطالة أمد تسوية الوضع وحل النزاع، داعيين الأمم المتحدة للضغط على المغرب للجلوس على طاولة الحوار. 

وأكد المشاركون في برنامج زوايا الأحداث للقناة الإذاعية الأولى الجزائرية، هذا الثلاثاء، ضرورة تحرك المجتمع الدولي و الضغط على الأمم المتحدة بمختلف هيئاتها و تشكيلاتها للتسريع في إيجاد الحل للإنهاء النزاع في الصحراء الغربية.

و في هذا السياق قال عضو الأمانة الوطنية والوزير المستشار لدى الرئاسة السيد البشير مصطفى السيد  ان  جبهة البوليساريو مستعدة للحوار للإيجاد الطريقة المثلى لتسوية الوضع و منح الحرية للشعب الصحراوي،  و أضاف بالقول " إن زيارة دي ميستورا أتت في أكثر الأوقات تعقيدا، نتيجة تغول المغرب بعد ارتمائه في أحضان الكيان الصهوني، مشددا أن الصحراويين لن يتأثروا بكل هذه المناورات و هم أكثر تشبثا بحقهم المشروع في تقرير المصير "

و أكد أن جبهة البوليساريو لا تشترط و لا تعرقل الحوار و الصحراويون عازمون على مواصلة الكفاح لكسر غطرسة الإحتلال المغربي و مستعدون لدخول المفاوضات مع المغرب لاستعادة الثقة المفقودة منذ خرق الإتفاق  بالكركرات و ندعو مجلس الأمن لإعداد اقتراحات  و تصورات جدية لحل النزاع".

رئيس اللجنة الأوروبية للتضامن مع الشعب الصحراوي السيد بيار غالون، من جهته، قال إن " السيد دي ميستورا رجل دبلوماسي بسمعة مشرفة و توقُع ما يمكن أن يحققه مرتبط بمدى استعداد الطرف الأخر  و إرادته في حل النزاع ، و أعتقد انه يجب الضغط على الأمم المتحدة من أجل تمكين المبعوث من تجسيد  الأجندة المسطرة، فلا يمكن أن نلعب دور التوثيق للوضع فقط، يجب الأستجابة لمطالب الشعب الصحراوي الشرعية تحت رقابة الأمم المتحدة و لتحقيق ذلك يجب تجند المجتمع الدولي" .

وأوضح غالون أن المبعوثين الشخصيين للأمم المتحدة للأراضي الصحراوية يفشلون دائما بسبب عدم جدية  المغرب و مناوراته"     

من جانبه، أكد رئيس اللجنة الوطنية الجزائرية للتضامن مع الشعب الصحراوي، السيد السعيد العياشي أن زيارة دي ميستورا إلى الصحراء الغربية تعتبر زيارة اتصالية واستطلاعية وليست جولة تفاوضية، موضحا أنه قدم لتحضير مهمات قادمة و لإعطاء ديناميكية لطرفي النزاع، و لجميع الأطراف و المهتمين بالقضية.

و أردف قائلا  إن القضية الصحراوية واضحة ومطالبها معروفة و مهمة المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية  تنظيم استفتاء تقرير المصير في أقرب الأجال. واص

090/700/102