هيئة صحراوية ترفض محاولات المغرب تدنيس الأراضي الصحراوية بجريمة التطبيع مع الكيان الصهيوني

العيون المحتلة ، 29 أكتوبر 2021 (واص) - أكدت الهيئة الصحراوية لمناهضة الاحتلال ، أمس الخميس، إدانتها ورفضها القاطع لكل محاولات نظام الاحتلال المغربي تدنيس الأراضي المحتلة من الصحراء الغربية بجريمة التطبيع مع الكيان الغاصب، داعية الأمم المتحدة لوقف هذا الإنتهاك الجديد لحق الشعب الصحراوي في السيادة على أرضه.

جاء هذا في بيان نشرته الهيئة الصحراوية على صفحتها على مواقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك" ، أوردته وكالة الأنباء الجزائرية بشأن ترخيص الإحتلال المغربي لشركة إسرائيلية للتنقيب عن النفط والغاز بالسواحل الصحراوية المحتلة.

وأعتبرت الهيئة،  أن سكوت المنظمات الدولية على رأسها هيئة الأمم المتحدة، عن ما تقوم به دولة الاحتلال المغربي من تصرف غير شرعي في ثروات الصحراء الغربية، "سلب ونهب وانتهاك صارخ لميثاق الأمم المتحدة واعتداء سافر على حق الشعب الصحراوي في السيادة على أرضه".

كما أثارت الهيئة الصحراوية في بيانها، الإنتباه إلى أن دولة الاحتلال المغربي "حاولت استدراج العديد من الأطراف الدولية لإبرام عقود تجارية يكون استغلال ثروات الصحراء الغربية موضوعها دون أن تبدي الأمم المتحدة اعتراضا".

وبالمناسبة أعادت الهيئة التذكير بقرار الكونغرس الأمريكي بعدم إقرار اتفاق تجاري مع المغرب شمل اراضي الصحراء الغربية، كما إستحضرت الحكم الصادر عن المحكمة الأوروبية في 29 سبتمبر 2021 حول موضوع اتفاقيات الصيد البحري والمنتجات الفلاحية القادمة من الصحراء الغربية، الذي يشترط الحصول على موافقة الشعب الصحراوي وممثله الشرعي والوحيد، جبهة البوليساريو، قبل إبرامها.

وترى الهيئة أن إستعانة الاحتلال المغربي بدولة خبرت المكر والخداع وأشكال التفنن في اغتصاب حق الشعب الفلسطيني الشقيق في الوجود وحرمانه من العيش في كنف دولته الحرة المستقلة، يعزز تبادل الخبرة في شؤون وأساليب وتكتيكات الاحتلال واغتصاب حقوق الشعوب، نظير المناورة والقمع وانتهاك الحقوق والحريات وسرقة خيرات الشعوب وتعويم قرارات الشرعية الدولية والقفز على حق الشعوب غير القابل للتصرف في تقرير المصير والحرية والاستقلال. (واص)

090/105/700.