مدريد : إنطلاق أشغال الملتقى الرابع لجمعيات ورابطات الجالية الصحراوية بأوروبا

مدريد 23 أكتوبر 2021 (وأص)- إنطلقت صباح اليوم بضواحي العاصمة الإسبانية مدريد الطبعة الرابعة لملتقى رؤساء جمعيات ورابطات الجالية الصحراوية بإسبانيا تحت شعار "الجالية الصحراوية صمود وتحدي" بإشراف وزير شؤون الأرض المحتلة والجاليات، محمد الولي أعكيك، وبحضور كل  من ممثل الجبهة الشعبية بإسبانيا، عبدالله العرابي، والأمين العام للوزارة الأرض المحتلة، احمتو محمد أحمد، والمدير المركزي المكلف بالجالية، سيد ابراهيم الخراشي.

الجلسة الإفتتاحية استُهلت بكلمة ترحيبة لوزير شؤون الأرض المحتلة والجاليات،  تطرق خلالها إلى أهمية ودور اللقاءات والإجتماعات التقييمية في سبيل تحسين العمل وتفعيل الأداء من أجل النهوض بالعمل الجمعوي الصحراوي بالمهجر في سبيل خدمة القضية الوطنية.

كما قدم عرضا مفصلا عن تطورات ومستجدات القضية الوطنية، في ظل ما يجري من أحداث متسارعة، مبرزا أهم التطورات التي تشهدها القضية الصحراوية على الصعيدين الداخلي والخارجي بعد استئناف حرب التحرير. كما أشاد بالعمل العسكري الذي يقوم به جيش التحرير الشعبي الصحراوي وبصمود ونضالات جماهير الارض المحتلة.

وحيا السيد محمد الولي أعكيك، الجالية الصحراوية بالدول الاوروبية على الدور البارز الذي تقوم به على مستوى الساحة الأوروبية، مؤكدا على ضرورة تكثيف التعاون بين جمعيات الجالية وتمثيليات الجبهة الشعبية للتغلب على أبرز التحديات والعراقيل.

ومن جهته، قدم ممثل الجبهة الشعبية بإسبانيا شرحا مفصلا حول نص مسودة قرار مجلس الأمن حول الصحراء الغربية والمشاورات الجارية على مستوى مجلس الأمن لإيجاد حل يكفل للشعب الصحراوي حقه في الحرية والاستقلال.

وتطرق السيد عبد الله العرابي، كذلك للدور الفعال للجالية في إيصال رسالة الشعب الصحراوي بالتعاون مع فعاليات المجتمع المدني الإسباني وتمثيليات الجبهة الشعبية.

وبعدها إستمع المشاركون في الملتقى إلى عرض أشغال اللجان المتعلقة بتقييم أنشطة الجمعيات ورزنامتها السنوية خلال العام 2020، لتتبع بمناقشة محتويات الوثيقة من طرف رؤساء الجمعيات الذين قدموا مداخلات قيمة حول إنشغالات الجالية الصحراوية باسبانيا وأوروبا بشكل عام.

وتتواصل أشغال الملتقى الرابع لجمعيات ورابطات الجالية الصحراوية بأوروبا يوم غد الأحد.

وأص 090/110