الأسرى المدنيون الصحراويون ضمن مجموعة أگديم إزيك يتعرضون للإهمال الطبي

العيون المحتلة، 21 سبتمبر 2021 (واص)- أفادت عائلات الأسيرين المدنيين الصحراويين ضمن مجموعة أگديم إزيك محمد أحنيني الروه باني و سيداحمد فراجي إعيش لمجيد المتواجدين بسجن الاحتلال المغربي أيت ملول 1 بتعرضهما للإهمال الطبي المتعمد من طرف إدارة السجن و القائمين على المصحة السجنية.

و كشفت عائلة باني لرابطة حماية السجناء الصحراويين أن طبيب المصحة السجنية و منذ الأسبوع المنصرم و بتوجيهات من إدارة السجن منع الأسير المدني الصحراوي محمد أحنيني الروه باني من الحصول على أدوية مهدئة لضغط الدم الحاد على الرغم من الحالة الصحية المتأزمة التي يعاني منها.

وليست المرة الأولى التي يتعرض فيها الأسير المدني الصحراوي محمد أحنيني الروه باني لهكذا ممارسات عدوانية و عنصرية من طرف إدارة السجن أيت ملول إذ سبق و أن اقدمت على منع هذا الأخير  من الحصول على نفس الأدوية بتاريخ 15 يونيو 2021 بالإضافة إلى استبدالها بأدوية مخصصة لذوي الأمراض العقلية.

وعلاقة بذات الموضوع لايزال الأسير المدني الصحراوي ضمن مجموعة أكديم إزيك و رئيس لجنة مخطط التسوية الاممي و حماية الثروات الطبيعية بالصحراء الغربية سيدأحمد فراجي إعيش لمجيد يعاني من أمراض مزمنة داخل السجن المحلي أيت ملول 1 و تحديدا حساسية مفرطة على مستوى الجلد.

و على الرغم من الظروف الإعتقالية غير الإنسانية التي يتواجد عليها سيدأحمد فراجي إعيش لمجيد و ما رافق ذلك من رفض مستمر لإجراء تشخيص دقيق لحالته الصحية و التي نتج عنها حساسية مفرطة على مستوى الجلد بسبب الإهمال الطبي عكس ما تنص  عليه القواعد النموذجية لمعاملة النزلاء حفاظا على سلامتهم الصحية و النفسية.

وتضيف عائلات الأسيرين المدنيين الصحراويين محمد أحنيني الروه باني و سيدأحمد فراجي إعيش لمجيد أن المندوبية العامة لإدارة السجون تتعمد إهانة أبنائها عن طريق منعهم من التمتع بكامل حقوقهم الأساسية و المشروعة فضلا عن تجاهل الظروف الصحية المتأزمة التي نتجت عن سنوات الإعتقال التعسفي و الظروف الإعتقالية المهينة و ما رافق ذلك من تعذيب و سوء المعاملة القاسية.

و للتذكير يتواجد الأسيران المدنيان الصحراويان محمد أحنيني الروه باني و سيدأحمد فراجي إعيش لمجيد  بسجن الاحتلال المغربي أيت ملول 1، بموجب أحكام جائرة و قاسية  تصل مدتها  للسجن مدى الحياة كان ذلك خلال محاكمة جائرة تفتقد لضمانات و معايير المحاكمة العادلة جرت أطوارها بمدينة سلا المغربية بين 26 دجنبر 2016 و 17 يوليوز 2017 بشهادة منظمات دولية وازنة تعنى بحقوق الإنسان كهيومن رايس ووتش و أمنيستي أنترنسيونال على خلفية التفكيك الهمجي لمخيم النازحين الصحراويين شهر نوفمبر سنة 2010 في منطقة أكديم إزيك شرق مدينة العيون عاصمة الصحراء الغربية المحتلة. واص

090/102