الرئيس إبراهيم غالي يعزي نظيره عبد المجيد تبون في وفاة الرئيس الجزائري السابق عبد العزيز بوتفليقة

بئر لحلو (الأراضي المحررة) 19 سبتمبر 2021 (واص) - بعث رئيس الجمهورية الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي، برقية عزاء لرئيس الجمهورية الجزائرية السيد عبد المجيد تبون، إثر وفاة الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة.

وقدم الرئيس إبراهيم غالي، أسمى عبارات التعازي القلبية والمواساة الأخوية، مذكّرا “بمناقب الرئيس الراحل، الذي قدّم سنوات من حياته في خدمة وطنه وشعبه”.

نص الرسالة :

بئر لحلو، 18 سبتمبر 2021

السيد عبد المجيد تبون، رئيس الجمهورية الجزائرية الدمقراطية الشعبية

الجزائر

السيد الرئيس والأخ العزيز،

تلقينا ببالغ الحزن والأسى نبأ رحيل الرئيس الجزائري السابق المجاهد عبد العزيز بوتفليقه، هذا الجمعة 17 سبتمبر 2021. وأمام هذا المصاب، أنقل إلى سيادتكم، باسمي الخاص وباسم شعب وحكومة الجمهورية الصحراوية، أحر التعازي وأصدق المواساة و، من خلالكم، إلى عائلة الفقيد وإلى الشعب الجزائري الشقيق.

السيد الرئيس والأخ العزيز،

مما لا شك فيه أن الجزائر قد فقدت واحدا من رجالاتها الذين سجلوا صفحات خالدة في تاريخها الحافل بالبطولات والامجاد. وسيحفظ التاريخ مكانة الفقيد كمجاهد في صفوف جيش التحرير الوطني إبان الثورة التحريرية الجزائرية المظفرة، وما أداه من مهام في الجزائر المستقلة، ومساهمته في ما حققته من حضور دبلوماسي دولي مشهود، وصولا إلى توليه منصب رئيس الجمهورية في مرحلة جد معقدة من تاريخ البلاد.

السيد الرئيس والأخ العزيز،

الشعب الصحراوي سيذكر باحترام وتقدير للأخ المجاهد عبد العزيز بوتفليقه تلك المواقف التي تبناها لنصرة كفاحه العادل مجسدا من خلالها ومنفذا للموقف المبدئي الراسخ للجزائر الشامخة وشعبها الأبي في دعم حق الشعوب المستعمرة غير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال.

الله نسأل أن يتغمد الفقيد عبد العزيز بوتفليقه بواسع رحمته وجزيل مغفرته وأن يسكنه فسيح جنانه مع النبيين والصديقين والشهداء، وأن يلهم ذويه جميل الصبر والسلوان، إنه سميع مجيب، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

تقبلوا، السيد الرئيس وأخي العزيز، أسمى أيات التقدير والاحترام.

إبراهيم غالي، رئيس الجمهورية الصحراوية الأمين العام لجبهة البوليساريو.

( واص ) 090/105/500