سلطات الإحتلال المغربي تضايق الأسير المدني الصحراوي سيدأحمد فراجي

أيت ملول (المغرب)، 29 يونيو 2021 (واص) - أقدمت إدارة السجن المحلي أيت ملول 2 بداية الأسبوع المنصرم على منع و  مصادرة حق الأسير المدني الصحراوي سيدأحمد فراجي إعيش لمجيد ضمن مجموعة أكديم إزيك و رئيس لجنة مخطط التسوية الأممي و حماية الثروات الطبيعية في الزيارة العائلية.

وعمدت إدارة السجن المحلي أيت ملول 2 على منع أفراد من عائلة لمجيد من إجراء زيارة عائلية دون تقديم اية مبررات - حسب ما توصلت به رابطة حماية السجناء الصحراويين - خاصة بعد إستئناف العمل داخل جميع المؤوسسات السجنية المغربية بنظام الزيارة العائلية وفق الترتيبات و الإجراءات الإحترازية المتعلقة بجائحة كورونا  إنطلاقا من 25 ماي 2021 و لمدة شهر واحد و هو ما يؤكد طبيعة القرار التعسفي و الغير إنساني المتخذ في حق الأسير المدني الصحراوي سيدأحمد فراجي إعيش لمجيد و كل افراد العائلة.

ومنذ ترحيل الأسير المدني الصحراوي سيدأحمد فراجي إعيش لمجيد من السجن المحلي العرجات 1 بتاريخ  16 سبتمبر 2017 صوب السجن المحلي أيت ملول 2 تعرض هذا الأخير للعديد من المضايقات و الممارسات العنصرية بداية من العزلة التامة و الإهمال الطبي بالإضافة إلى تحريض سجناء الحق العام إنتقاما منه على مواقفه السياسية المؤيدة لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال.

للتذكير ، يتواجد الأسير  المدني الصحراوي ضمن مجموعة أگديم إزيك سيدأحمد فراجي لمجيد بالسجن المحلي أيت ملول 2 ضواحي مدينة أگادير المغربية بموجب حكم جائر و قاسي  تصل مدته للسجن مدى الحياة كان ذلك خلال محاكمة جائرة تفتقد لمعايير و ضمانات المحاكمة العادلة والتي  جرت أطوارها بمدينة سلا المغربية، بشهادة منظمات دولية وازنة تعنى بحقوق الإنسان كهيومن رايس ووتش و أمنيستي أنترنسيوتال على خلفية تفكيك مخيم " أكديم أزيك " . (واص)

090/105.