مدن أوروبية عدة تشهد تنظيم تظاهرات حاشدة إحتفالا بالذكرى الـ45 لإعلان الجمهورية الصحراوية

مدريد 27 فبراير 2021 (واص)- شهدت مدن أوروبية عديدة نهار أمس وصباح اليوم، تنظيم تظاهرات حاشدة بمناسبة حلول الذكرى الـ45 لإعلان الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية التي تصادف يوم 27 فبراير من كل سنة.

ففي إسبانيا، نظمت جمعيات الجالية الصحراوية بالتنسيق مع حركة التضامن وتمثيليات الجبهة الشعبية، تظاهرات مختلفة شملت مدن مدريد، إشبيلية، غاليثيا، سرغسطة، بيتوريا، بيلبا، مورثيا، لانثروتي، لاس بالماس، يوديو، أموريو، غرنيكا ، بالمسيدا ، ننكلارس، ستيبونا وبامبلونا.

وتميزت الإحتفالات المخلدة للذكرى ال45 لإعلان الجمهورية، بإقامة مسيرات ووقفات تضامنية مع الجماهير الصحراوية بالمناطق المحتلة، كما تضمنت تقديم عروض تمثلت في لوحات تقليدية صحراوية أبرزت أصالة وتميز ثقافة الشعب الصحراوي، بالإضافة إلى تنظيم معارض للصور الفوتوغرافية، وكذا تنشيط ندوات تحسيسية بمستجدات القضية الوطنية.

كما تميزت الإحتفالات بمشاركة مكثفة لأفراد الجالية الصحراوية، وبالحضور المتميز لفعاليات المجتمع المدني الإسباني المتضامن مع الشعب الصحراوي، وكذا حضور كبير لممثلين عن التكتلات السياسية الإسبانية والهيئات النقابية والحقوقية.

وفي فرنسا، فقد إحتضنت ساحة الجمهورية بالعاصمة الفرنسية باريس صباح اليوم فعاليات وأنشطة التظاهرة المخلدة لذكرى ميلاد الدولة الصحراوية، شاركت فيها جمعيات الجالية الصحراوية وجمعيات التضامن الفرنسية.

التظاهرة تخللتها العديد من الانشطة، كما تم تقديم العديد من الكلمات والخطب التي أبرزت معاني ودلالات حدث الذكرى ، بالإضافة إلى مستجدات القضية الوطنية على مختلف الجبهات.

كما تميزت التظاهرة بتقديم عرض مسرحي حول الإنتهاكات الوحشية والهستيرية التي يتعرض لها الصحراويون بالمناطق المحتلة على أيدي قوات الإحتلال المغربي.

للإشارة فإن الإحتفالات المحلدة للذكرى الـ 45 لإعلان الجمهورية على مستوى المدن الأوروبية، كانت توجت ببيانات ورسائل تضامنية مع كفاح الشعب الصحراوي ومع الجماهير الصحراوية بالمناطق المحتلة ومع كافة المعتقلين السياسيين الصحراويين بسجون الإحتلال، كما بعث خلالها المشاركون في التظاهرات برسائل إلى المنتظم الدولي والإتحاد الأوروبي من أجل العمل الجاد والمساهمة في تطبيق الشرعية الدولية في سبيل تنظيم إستفتاء حر وعادل ينهي إحتلال الصحراء الغربية ويمكن الشعب الصحراوي من حقه في الحرية والإستقلال.

واص 090/110