رئيس الحكومة الباسكية يستقبل ممثل جبهة البوليساريو بمقر رئاسة الحكومة الإقليمية

بلاد الباسك ـ 5 ديسمبر 2020، واص. استُقبل امس الجمعة ممثل جبهة البوليساريو ببلاد الباسك السيد محمد ليمام محمد عالي سيد البشير، من قبل رئيس الحكومة الباسكية السيد انييغو اوركًويو يوم بقصر أخويا اينييا_ مقر رئاسة الحكومة الباسكية، على ضوء التطورات المتسارعة بالصحراء الغربية، بعد الخرق السافر لاتفاق وقف إطلاق من قبل دولة الاحتلال المغربية بتاريخ 13 نوفمبر 2020.

 

و قدم المسؤول الصحراوي لمضيفه تحيات رئيس الجمهورية الصحراوية، الأمين العام لجبهة البوليساريو، السيد ابراهيم غالي، معربا له عن امتنان الشعب الصحراوي وعرفان قيادته السياسية على الموقف التضامني والتقدمي الذي ما فتئت تقدمه أطياف المجتمع الباسكية، السياسية والمدنية النقابية لكفاح الشعب الصحراوي العادل.

كما قدم السيد محمد ليمام محمد عالي سيد البشير، إحاطة شاملة للدينداكاري حول قرار جبهة البوليساريو القاضي باستئناف الكفاح المسلح، كرد فعل طبيعي على الاستهتار المغربي بصبر الشعب الصحراوي وثقته في مسار التسوية الاممي، حيث هاجمت قواته العسكرية مظاهرة للمدنيين الصحراويين بثغرة الكًركًرات غير الشرعية.

وأعرب الدبلوماسي الصحراوي عن بالغ اسفه حيال الصمت الدولي تجاه ما يقع في الصحراء الغربية خلال العقود الماضية ما شكل تواطؤمفضوح مع رغبة الاحتلال في إطالة أمد الوضع القائم الذي لا يخدم سوى أجندته التوسعية. منددا بموقف كل من فرنسا وإسبانيا السلبي في حلحلة القضية الصحراوية.

من جهته اعرب رئيس الحكومة الباسكية في تصريح  لوسائل الإعلام بُعيدة اللقاء عن تثمينه للقاء و مشيرا الى علاقة الصداقة و التضامن الوطيدة التي تجمع اقليم الباسك بالشعب الصحراوي.

واضاف رئيس الحكومة الباسكية: "لقد شكل اللقاء سانحة للتبادل حول التطورات الأخيرة التي اعقبت تجميد وقف إطلاق النار.. وفي هذا الإطار أعربت عن قلقي البالغ، داعيا إلى ضبط النفس و تعزيزا للجهود الرامية إلى إحلال السلام. فالشعب الصحراوي يستحق ويحتاج إلى حل سلمي للنزاع الذي عمر طويلة دون أي مسوغ".

مؤكدا في ذات السياق؛ "لقد آن للأمم المتحدة ان تعمل بجد وان تمتثل بحزم لقراراتها ولاحكام المحاكم الدولية قصد تسريع التوصل إلى حل سلمي ودائم، قاعدته احترام الإرادة الحرة للشعب الصحراوي".

للإشارة فقد حضر اللقاء إلى جانب رئيس الحكومة الباسكية، السيدة ماريا انخيليس إلورثا، سكرتيرة  الليندكاري للعلاقات الخارجية، و عن الجانب الصحراوي رافق ممثل الجبهة، السيد ابراهيم عبد الفتاح نائب الممثل الصحراوي باقليم بلاد الباسك.

090/201، واص.