مظاهرة إحتجاجية ببلدية آلمانصا تندد بالخرق المغربي لوقف إطلاق النار

المانسا (كاستيلا لا مانشا)، 5 ديسمبر 2020 (واص) - عرفت هذا السبت الساحة الرئيسية لبلدية آلمانصا بمقاطعة كاصتيا لامانتشا تنظيم مظاهرة إحتجاجية في ضوء الخرق المغربي لوقف إطلاق النار والهجوم الغادر على المدنيين الصحراويين بثغرة الكركرات ، ما تسبب في إندلاع شرارة النزاع المسلح من جديد بين المغرب والجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب.
 
وقد شارك في أطوارها ممثلون سياسيون ومتضامنون والمقيمون من الجالية الصحراوية بالمنطقة ، مطالبون بأصوات عالية بتحرير الصحراء الغربية من الإستعمار المغربي، والتدخل العاجل للمجتمع الدولي لضمان إحترام قرارات الأمم المتحدة والإتحاد الإفريقي، مذكرين المملكة الإسبانية بكامل مسئولياتها في عملية تصفية الإستعمار، وما يتعين عليها قانونيا وتاريخيا لإنهاء معاناة الشعب الصحراوي.
 
وأوضح نص البيان الذي تمت تلاوته أمام المشاركين في المظاهرة بمدينة آلمانصا أن أجواء الحرب والتطورات الأخيرة ناجمة كلها عن خرق المملكة المغربية لحقوق الإنسان بالصحراء الغربية.
 
" إن ما حصل في الآونة الأخيرة ، يشير البيان، عمل على ملء الكأس طبقا لرؤية جبهة البوليساريو، ولهذا فإننا نتواجد جميعا لمؤازرة هذه الأخيرة، وقضية الصحراء الغربية ما زالت مثل الحجر داخل الحذاء بالنسبة للكثيرين، وهي ترمز من جانب آخر الى أسماء تنطبق على مسميات: فاطمة، مولود، ليلى، محمد، زينبو، أشريف".
 
أما عمدة البلدية المذكورة السيد خابيير سانتشيث روسيو فقد أوضح أن الأحزاب الممثلة بالبلدية تعتزم المصادقة لاحقا على توصية تضامنية لرفع سقف الدعم للشعب الصحراوي، إضافة إلى إرسال مختلف المستلزمات الى مخيمات اللاجئين، وإسبانيا، كما قال، ما يزال الدين على عاتقها تجاه الصحراويين.
 
090/304