الأمين العام لنقابة المجلس الوطني لأساتذة التعليم العالي والبحث العلمي يؤكد على دعم الكفاح العادل للشعب الصحراوي

الجزائر 05 ديسمبر 2020 (واص)- أكد الأمين العام لنقابة المجلس الوطني لأساتذة التعليم العالي والبحث العلمي، السيد عبد الحفيظ ميلاط، خلال لقائه بالسفير الصحراوي بالجزائر السيد عبد القادر الطالب عمر، بأن تواجده بالسفارة الصحراوية هو رسالة واضحة يبعث بها لكل المثقفين "بأن كل الجامعات الجزائرية بموظفيها من أساتذة، عمال، طلبة و موظفين، تقف إلى جانب الشعب الصحراوي في دعم نضاله وكفاحه العادل من أجل الحرية والاستقلال.

وأكد المسؤول الجزائري أن الشعب الصحراوي إحترم كل قرارات ومواثيق السلم التي صدرت عن المنظمات الدولية، لكن المجتمع الدولي خذله، وبالتالي قرر العودة للكفاح المسلح والالتحاق بجبهات القتال في هبة شعبية قوية ستتكلل بالاستقلال والحرية.

كما إعتبر إستقباله من طرف السفير الصحراوي "رسالة أخرى بأن الشعب الجزائري بكل أطيافه يقف مع الشعب الصحراوي إلى غاية إسترجاع سيادته على كامل الجمهورية الصحراوية".

ومن جانبه، أكد السفير الصحراوي بالجزائر السيد عبد القادر الطالب عمر، أن موقف المثقفين الذين يقودون الفكر والمعرفة، هو موقف يعزز الإجماع الوطني الجزائري كونه يحمل ثقلا سياسيا ودبلوماسيا في الداخل والخارج، خاصة أنه يستند على الشرعية الدولية و مبادئ الأخوة والجوار والعدالة، ويعمل من أجل السلام القائم على إرادة الشعوب وحقها في التعبير عن إرادتها، وهو معزز بكل القيم وهو تحالف وتضامن شعبي سينتصر لا محالة على تحالف القصور والملاهي الذي سجل التاريخ دوما هزيمتها أمام إرادة الشعوب.

واص 110