ألمانيا : الجالية الصحراوية تدعو الحكومة الفيدرالية إلى إتخاذ موقف واضح وحازم ضد إنتهاك المغرب لإتفاق وقف إطلاق النار والقانون الدولي

برلين (ألمانيا الإتحادية) 29 نوفمبر 2020 (واص) دعت الجالية الصحراوية بألمانيا السياسيين الألمان إلى إتخاذ موقف واضح وحازم ضد الإنتهاكات المتواصلة التي يقوم بها نظام الإحتلال المغربي حقوق الإنسان والقانون الدولي، ورفضها السماح بتنظيم الاستفتاء على تقرير المصير المقرر منذ عام 1991 لتصفية الإستعمار في آخر مستعمرة في إفريقيا.  وطالب حمدي محمد السالك أحد أفراد الجالية الصحراوية في ألمانيا، في أعقاب المظاهرة التي نظمتها الجالية يوم أمس ببرلين، -طالب- الحكومة الفيدرالية إلى دعم تنفيذ خطة الأمم المتحدة للسلام التي تم الإتفاق عليها عام 1991 المتمثلة في تنظيم إستفتاء تقرير المصير في الصحراء الغربية. وكانت الجالية قد عبرت أيضا عن رفضها القاطع لسياسة غض الطرف تجاه معاناة الشعب الصحراوي وحقوقه الأساسية التي يكفلها القانون الدولي، محذرة في ذات السياق من تزايد الإحباط وفقدان الأمل لدى الصحراويين في المجتمع الدولي والأمم المتحدة وفي الحلول السلمية.  كما نبهت أيضا إلى حالة حقوق الإنسان في الجزء المحتل من الصحراء الغربية تشهد تدهورا خطيرا، في ظل الحصار الأمني والعسكري المفروض على الإقليم وقمع المظاهرات السلمية بوحشية، وإعتقال وتعذيب نشطاء حقوق الإنسان والإعلاميين وكذا نهب الموارد الطبيعية للإقليم في إنتهاك صارخ للقانون الدولي الإنساني ومواد إتفاقية جنيف الرابعة، بحسب عضو الجالية، السيدة أما لحبيب.   وفيما يخص التطورات الأخيرة في المنطقة، نددت الجالية الصحراوية في ألمانيا، بالعدوان العسكري المغربي ضد المدنيين الصحراويين بمنطقة الگرگرات في 13 نوفمبر 2020، مما أدى إلى إنهيار كلي لإتفاق وقف إطلاق النار الذي كان ساري بإشراف من الأمم المتحدة بين جبهة البوليساريو والمملكة المغربية منذ العام 1991. (واص) 090/105/500/406