مواطنون صحراويون يذكرون بعثة المينورسو أن ثغرة الگرگرات غير الشرعية ليست ممرا للآليات و الأفراد ولا ممرا تجاريا

الگرگرات 25 أكتوبر 2020 (واص)- ذكر عدد من المواطنين الصحراويين من فعاليات المجتمع المدني المتظاهرين أمام تغرة الگرگرات غير الشرعية منذ أيام بعثة المينورسو بأن هذه الثغرة ليست ممرا للآليات و الأفراد و ليست ممرا تجاريا.

وراسل المتظاهرون الصحراويون رئيس بعثة الأمم المتحدة لتنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية (المينورسو) السيد كولن ستيوارت، لتوضيح عدد من النقاط.

وجاء في الرسالة "نحن ممثلو فعاليات المجتمع المدني الصحراوي المشرفون على غلق ثغرة الگرگرات غير الشرعية، نريد أن نذكركم بأن هذه الثغرة الغير شرعية ليست ممرًا للأفراد ولا للآليات ولا معبرا تجاريا، بل هي ثغرة غير شرعية أحدثها نظام الاحتلال المغربي بجدار الذل والعار الذي يقسم الصحراء الغربية إلى قسمين، وتعد جريمة إنسانية وخرقا سافرا وصارخا لاتفاق وقف إطلاق النار خاصة الاتفاق العسكري رقم واحد الوارد في وثيقة الاتفاق بين طرفي النزاع تحت إشراف الأمم المتحدة.

كما ذكر المتظاهرون بأن الثغرات الرسمية لعبور بعثة المينورسو وآليتها بين ضفتي الجدار هي أربعة لا غير، وهي "تاذرورت بآوسرد، أم دريگة، وگور وين ترگت بالسمارة المحتلة، وگديم الشحم".

ولفتوا انتباه رئيس بعثة المينورسو السيد كولن ستيوارت، إلى أن كثرة طلعات مروحيات الهيليكوبتر التابعة لبعثتكم، على مخيم المتظاهرين وبشكل منخفض تزعج المدنين الصحراويين المتواجدين به، بحكم أنها مخالفة للأجراءات الخاصة بالطلعات الجوية الواردة في الاتفاق المتفق عليه سابقا.

وعليه، تضيف الرسالة، فإن أي عبور لآلياتكم من دون التقيد بالوثيقة، أو من أي ثغرة غير الثغرات المذكورة أعلاه، يعد خرقا للاتفاق الموقع مع جبهة البوليساريو الممثل الشرعي والوحيد للشعب الصحراوي، وتواطؤ مع الاحتلال المغربي، ومحاولة لتشريع وجوده على أراضينا المحتلة من قبل الأمم المتحدة التي يفترض بها أن تنظم استفتاء لتقرير مصير الشعب الصحراوي، وغلق الثغرة غير الشرعية، وإطلاق سراح الأسرى المدنين الصحراويين القابعين داخل سجون الاحتلال المغربي، وضمان وقف نهب الثروات الطبيعية.

"إننا نسائلكم لماذا لم يرجع بعد المكون المدني والسياسي للبعثة الأممية الذي طرده المغرب، ولماذا تكثر زياراتكم للمعتصمين داخل المخيم، بدل التوجه للثغرة الغير الشرعية وإغلاقها" يقول المتظاهرون أمام تغرة الگرگرات.

في الأخير، أكدوا لبعثة المينورسو على مواصلة إغلاق الثغرة الغير شرعية وبشكل نهائي حتى تحقيق مطالبهم المشروعة.(واص)

090/110