مواطنون صحراويون يعبرون عن فقدان أملهم في بعثة المينورسو من أمام مقرها ببلدة التيفاريتي المحررة

التيفاريتي المحررة 25 أكتوبر 2020 (واص)- عبر اليوم عدد من المواطنين الصحراويين عن فقدان أملهم ونفاد صبرهم في بعثة المينورسو ومن خلالها الأمم المتحدة في تنظيم إستفتاء لتقرير مصير الشعب الصحراوي.

وأكد المواطنون الصحراويون في بيان توج وقفة سلمية نظمت اليوم أمام مقر بعثة المينورسو ببلدة التيفاريتي المحررة، أن الشعب الصحراوي لم يعد يطيق صبرا على المعاناة التي يسببها الاحتلال المغربي منذ ما يزيد عن اربعة عقود من الزمن.

وقال المتظاهرون الصحراويون أن أملهم في الامم المتحدة من خلال بعثتهم المينورسو، كان كبيرا من اجل تنظيم إستفتاء حر، عادل ونزيه يمكن الشعب الصحراوي من تقرير مصيره، لكن يضيف البيان الذي تلاه المتظاهرون أمام اعضاء بعثة المينورسو، وبعد مرور قرابة ثلاثة عقود على تواجد البعثة الأممية، لم نعد نرى فيكم ومن خلالكم الأمم المتحدة ذلك الأمل.

وردد المتظاهرون عددا من الشعارات المطالبة بضرورة جلاء الإحتلال المغربي، داعين المنتظم الدولي إلى التدخل لوضع حد لمعاناة الشعب الصحراوي من خلال تمكينه من ممارسة حقه في تقرير المصير و الإستقلال. (واص)

090/110