وزارة الثقافة الصحراوية تعبر عن خيبة أملها وأسفها لإدراج منظمة الثقافة والعلوم (اليونسكو ) مدينة العيون المحتلة في شبكة التعلم كمدينة مغربية

الشهيد الحافظ،  23 سبتمبر 2020 (واص) عبرت اليوم الأربعاء وزارة الثقافة بالجمهورية  العربية الصحراوية  الديمقراطية عن خيبة أملها وأسفها لما أقدمت عليه منظمة الثقافة والعلوم (اليونسكو ) في اعتمادها مدينة العيون المحتلة عاصمة الجمهورية  الصحراوية المحتلة كمدينة مغربية  أثناء إدراجها في شبكة التعلم (GNLC) في طبعة سنة 2020.

وأكدت  الوزارة في بيان لها  تلقت (واص ) نسخة منه أن  منظمة  (اليونسكو )  بإقدامها على هذه الخطوة  تتحدى النظم الدولية  في انحياز فاضح للأطروحة المغربية  ،وانحراف صريح  وخطير عن أخلاقيات  ومبادئ  الأمم المتحدة التي تعتبر مدينة  العيون عاصمة  إقليم لم يتمتع  بعد بحق تقرير المصير ، و تتواجد بها بعثتها (مينورسو )  لتنظيم استفتاء تقرير المصير للشعب الصحراوي  منذ قرابة 29 سنة .

ولفتتت  وزارة الثقافة  انتباه المجتمع الدولي ومنظمة الأمم المتحدة وكل دعاة العدالة والسلام في العالم الى خطورة الانحراف في سياسات ومواقف بعض الدول النافذة في الأمم المتحدة ، والتي دأبت بممارساتها المنحازة الى المغرب الى تشجيعه على الخروقات المتكررة للقانون والشرعية الدولية ،ومحاولة فرض الأمر الواقع في احتلاله لوطننا بشتى الطرق والأساليب.

وأكدت الوزارة رفضها القاطع لمثل هذه الممارسات والأفعال التي من شانها زرع التوتر ومحاولة شرعنة الاحتلال وإطالة عمر النزاع والسطو على الثقافة والتاريخ من خلال السطو على الجغرافيا.

(واص) 120/ 090