الحكومة الصحراوية تعبر عن تضامنها القوي مع جموع المواطنين الصحراويين المرابطين في ثغرة الكركرات

بئر لحلو (الأراضي المحررة)، 01 سبتمبر 2020 (واص) - عبرت الحكومة الصحراوية عن تضامنها القوي مع جموع المواطنين الصحراويين المرابطين منذ يوم أمس في إطار فعل احتجاج شعبي تلقائي وسلمي أمام الثغرة غير القانونية التي فتحها جيش الاحتلال المغربي عبر جدار الذل والعار بمنطقة الكركرات.

واعتبرت الحكومة الصحراوية في بيان لها صادر عن وزارة الإعلام الصحراوية اليوم الثلاثاء أن " هذا الفعل العفوي والطبيعي تجليا آخر للمقاومة الصحراوية الشاملة التي يخوضها الشعب الصحراوي في كل أماكن تواجده ضد الاحتلال المغربي غير الشرعي لأجزاء من تراب الجمهورية الصحراوية."  

وأمام ما قد تقدم عليه قوات الاحتلال المغربي وبلطجيتها من أعمال الترهيب المعهودة- يضيف البيان -  فإن الحكومة الصحراوية تحمل بعثة المينورسو ومن ورائها الأمم المتحدة المسؤولية الكاملة عن أمن وسلامة المواطنين الصحراويين المرابطين بمنطقة الكركرات الذين لهم كامل الحق في التعبير الحر والاحتجاج السلمي للدفاع عن حقوق شعبهم غير القابلة للتصرف في تقرير المصير والاستقلال والسيادة الدائمة على خيرات وطنهم .

وكانت جموع كبيرة من الصحراويين ، قد نظمت أمس  وقفات سلمية أمام ثغرة الگرگرات غير القانونية ، هاته الثغرة التي فتحتها دولة الاحتلال المغربية في خرق سافر لإتفافية وقف إطلاق النار الموقعة سنة 1991 بين جبهة البوليساريو ونظام الإحتلال المغربي ،وهي الخطوة التي أقدم عليها الإحتلال لفرض واقع جديد وكذلك لاستغلالها  في عملية النهب غير الشرعية لثروات وخيرات الشعب الصحراوي.  (واص)

090/105/500.