"البحث عن طرق جديدة للمرافعة عن القضية الصحراوية " محور لقاء اطارات اتحاد الشبيبة بمجموعة من الشباب الصحراوي

الشهيد الحافظ ، 08 أغسطس 2020 (واص) - عقد اليوم بعض إطارات منظمة إتحاد شبيبة الساقية الحمراء ووادي الذهب اجتماعا مع مجموعة من الشباب الصحراوي، خصص للبحث عن طرق وأساليب جديدة للدفاع والمراجعة عن القضية الصحراوية ومساعدة الشعب الصحراوي في هذه المرحلة الحساسة.

اللقاء جرى الذي عبر تقنية التحاضر عن بعد يهدف من خلاله القائمون إلى رفع وتيرة المرافعة عن القضية بكل الطرق والأساليب ومن جهة ثانية إلى مساعدة الشعب الصحراوي في هذه المرحلة الحساسة.

الأمين العام لاتحاد شبيبة الساقية الحمراء ووادي الذهب وفي مداخلته ثمن المبادرة، معبرا عن ارتياحه لما يلعبه الشباب الصحراوي من دور محوري في المرافعة عن القضية والتفافه حول رائدة كفاحه الوطني الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب.

كما تطرق المكلف بالجاليات والأرض المحتلة في إسبانيا سيد إبراهيم الخراشي إلى أهمية المبادرة ووعي الشباب بمسؤولياته التاريخية في المشروع الوطني وطالب إستعداد الشباب الصحراوي بالجالية أن يلعب دوره الريادي في مواصلة المسيرة حتى نيل الاستقلال .

من جهته عبر الإخوة بشار محمد سالم لعبيد و فاطمتو الزنان عن المجموعة عن امتنانهم لمنظمة إتحاد شبيبة الساقية الحمراء ووادي الذهب على التجاوب ورفع معنويات المجموعة للمضي قدما في تحقيق الغايات والمساعي انسجاما مع مبادئ وأهداف الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب.

كما كانت هناك مداخلات من الإخوة منصور محمد فاظل والولي الداه برهاه وسعيد محمد سالم مولود ساهمت هي الأخرى في الارتياح للمبادرة الهادفة إلى تقوية اللحمة وتراص الصفوف وروح التضامن بين جميع مكونات الجسم الوطني ورائدة كفاحه الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب.

للتذكير ، تضم المجموعة عدد كبير من الدكاترة في الطب من إسبانيا ودول أخرى ستساهم بشتى الوسائل التحسيسية والمادية لفائدة مخيمات اللاجئين الصحراويين. (واص)

090/105