المرصد الجامعي الدولي الصحراء الغربية بفرنسا ينظم يوما دراسيا متعدد التخصصات حول القضية الصحراوية نوفمبر القادم

باريس، (فرنسا) 03 أغسطس 2020 (واص)- أعلن المرصد الجامعي الدولي للصحراء الغربية بفرنسا تنظيم يومًا دراسيًا عن طريق تقنية التواصل المرئي عن بعد، في 12 نوفمبر حول الرهانات المعاصرة للصحراء الغربية، أخر مستعمرة في القارة الافريقية، تنتظر إستكمال عملية إنهاء الاستعمار بإشراف من الأمم المتحدة.

وفي بلاغ حول الموضوع، أشار المرصد أن هذا اليوم الدراسي سيوجه للطلبة الذين يحضرون لنيل شهادة الدكتوراه أو ما بعدها الراغبين في تقديم بحوثهم حول هذه القضية، موضحا أن هذا الحدث المتعدد التخصصات سيتناول مختلف القضايا ذات الإرتباط بشكل مباشر بالنزاع في الصحراء الغربية وغيره من المواضيع التي لها تأثير على المناطق المجاورة لإقليم الصحراء الغربية.

وفي إطار التحضير لهذا الحدث الأكاديمي البارز في هذه السنة، دعا المرصد مختلف الشركاء الأكاديميين لتقديم أعمالهم البحثية في موعد أقصاه الفاتح سبتمبر 2020.

هذا ويشار إلى أن المرصد الجامعي الدولي للصحراء الغربية بكلية العلوم الإنسانية والإجتماعية لجامعة سوربون بباريس، يضم مجموعة من الشركاء الأكاديميين من جميع الجنسيات، عمل على إنتاج وتقاسم المعرفة حول الحركيات التاريخية والاجتماعية والاقتصادية والسياسية في الصحراء الغربية وعلى مستوى سكان الإقليم، بما في ذلك في الشتات.

كما يهدف أيضا للإستجابة لضرورة الإعلام وتقديم تحاليل مهمة عن الصحراء الغربية من خلال دعم وتعزيز البحث في مواضيع مختلفة مثل (حقوق الإنسان، الهجرة، إدارة الموارد، التاريخ والذاكرة، والتغيرات الثقافية والمرتبطة بالاتصال والتراث الثقافي والحركيات السياسية والنشاط السياسي).(واص)
090/105