أسير مدني صحراوي يضرب إنذاريا عن الطعام

القنيطرة (المغرب) 02 غشت 2020 (واص) - قرر الأسير المدني الصحراوي عبد الله الوالي أحمد رمضان الخفاوني ، الدخول في إضراب إنذاري عن الطعام نتيجة الظروف الاعتقالية الصعبة بعد إصابته بحالة تسمم بالسجن المركزي القنيطرة نتج عنها قيء شديد وإسهال بعد تناوله وجبة غذائية لا تتطابق والمعايير الصحية المناسبة في ظل الانعدام التام للرعاية الصحية الملائمة بالسجن المركزي القنيطرة حسب المعلومات المتوصل بها ، حسب ما أفادت به رابطة حماية السجناء الصحراويين.

واحتجاجا على هذه الممارسات غير القانونية ، المعني بشكاية إلى ما يسمى المندوب العام لإدارة السجون المغربية وباقي الجهات المختصة قصد تحميلهم المسؤولية الكاملة تجاه الوضعية المزرية التي يتواجد عليها بالسجن المركزي القنيطرة والحرمان من كافة الحقوق الأساسية بداية بالحق في العلاج ، الدراسة والتحصيل العلمي ، المنع من الاتصال الهاتفي ، سوء التغذية وكل أشكال سوء المعاملة والتمييز العنصري المتعمدة من طرف موظفي السجن وعلى رأسهم المنسقون مع المندوب العام للسجون بعد رفضهم تزويد الأسرى المدنيين الصحراويين بالسجن المركزي القنيطرة بمواد التغذية بذريعة عدم توفرها ووقف العمل طيلة أيام عيد الأضحى المبارك.

للتذكير ، يتواجد الأسير المدني الصحراوي عبد الله الوالي أحمد رمضان الخفاوني بالسجن المركزي القنيطرة شمال العاصمة المغربية بموجب حكم جائر تصل مدته للسجن مدى الحياة ؛ خلال محاكمة جائرة تفتقد لضمانات ومعايير المحاكمة العادلة جرت أطوارها بمدينة سلا المغربية بشهادة منظمات دولية وازنة تعنى بحقوق الإنسان كهيومن رايتس ووتش والعفو الدولية.

( واص ) 090/100