رئيس الجمهورية يدين بشدة ممارسات دولة الإحتلال في حق الأسرى المدنيين الصحراويين

بئر لحلو  30 يوليو 2020 (واص) عبر رئيس الجمهورية الأمين العام لجبهة البوليساريو  السيد إبراهيم غالي عن شديد الإدانة والاستنكار لممارسات دولة الاحتلال المغربي في حق الأسرى المدنيين الصحراويين. 

وأوضح الرئيس أن دولة الإحتلال  لم تكتف بتعريض حياة الأسرى المدنيين الصحراويين للخطر الداهم، من خلال إبقائهم، بعيداً عن وطنهم وذويهم، في سجون موبوءة بداء كورونا، بل بتعمدها نشر الوباء في الأراضي المحتلة من الصحراء الغربية، من خلال تساهلها بل وتسهيلها لتدفق ممنهج وبلا رقابة طبية للمستوطنين المغاربة إليها، قادمين من مناطق موبوءة داخل المملكة المغربية.

ووجه رئيس الجمهورية  نداء  إلى مواطنينا في الأراضي المحتلة وجنوب المغرب بضرورة أخذ جانب الحيطة والحذر، خصوصاً إزاء عدو أثبت بالملموس بأنه لا يدخر أية وسيلة، مهما كانت خبيثة ودنيئة، للقضاء على العنصر الصحراوي.

 وحمل الأمم المتحدة -في نفس الوقت - مسؤولية حماية المواطنين الصحراويين هناك من السياسات العدوانية لدولة الاحتلال المغربي، وضمان حماية سلامتهم الجسدية وحقوقهم الأساسية، وتفويض بعثة المينورسو بحماية حقوق الإنسان في الصحراء الغربية ومراقبتها والتقرير عنها.

(واص) 120/ 090