أسير مدني صحراوي يتعرض للإهمال الطبي والمنع من إستكمال الدراسة

السجن المحلي آيت ملول 1 (المغرب) 19 يوليو 2020 (واص)- توصلت رابطة حماية السجناء الصحراويين بالسجون المغربية مؤخرا بمستجدات الحالة الصحية و الظروف الاعتقالية التي يتواجد عليها الأسير المدني الصحراوي عبد المولى محمد الحافظ ضمن مجموعة الصف الطلابي و  المتواجد بالسجن المحلي أيت ملول 1 بموجب حكم جائر و قاسي تصل مدته لعشر سنوات سجنا نافذا.

وقد أفادت شقيقة الأسير  المدني الصحراوي أن إدارة السجن المحلي أيت ملول 1 ترفض منذ مدة  تمتيع  شقيقها بالحق في التطبيب و العلاج بعد أن ألغت مواعيد طبية لعبد المولى محمد الحافظ كانت مدرجة ضمن الحالات المقرر نقلها خارج السجن لإجراء فحوصات طبية على مستوى العينين.

و أضافت أن ما يتعرض له شقيقها داخل السجن من تضييق و حرمان من الحقوق الأساسية يأتي ضمن ممارسات غير قانونية و متعمدة تهدف إلى الإنتقام منه و من مواقفه السياسية المطالبة بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال، حيث أقدمت في هذا الصدد إدارة السجن المحلي ايت ملول 1 على مصادرة مراجع دراسية كانت أسرة عبد المولى محمد الحافظ قد بعثتها لإبنها تماشيا و الإجراءات المعتمدة داخل المؤسسة السجنية بايت ملول.

للتذكير يتواجد الأسير المدني الصحراوي عبد المولى محمد الحافظ بالسجن المحلي أيت ملول 1 بموجب حكم جائر و قاس تصل مدته لعشر سنوات سجنا نافذا خلال محاكمة غير عادلة بمدينة مراكش المغربية سنة 2018 أين أصدر القضاء المغربي أحكام تتراوح بين الثلاث سنوات و عشر سنوات في حق الأسرى المدنيين الصحراويين مجموعة الصف الطلابي المعروفة برفاق الولي. (واص)

090/110