الأسرى المدنيون الصحراويون بالسجن المركزي القنيطرة و السجن المحلي تيفلت 2 يضربون إنذاريا عن الطعام تضامنا مع رفيقهم احمد البشير السباعي

السجن المركزي القنيطرة (المغرب) 18 يوليو 2020 (واص)- شرع يوم الجمعة 17 يوليو 2020 الأسرى المدنيون الصحراويون ضمن مجموعة أگديم إزيك عبد الله الوالي أحمد رمضان الخفاوني ، محمد لمين عابدين هدى ، البشير العبد المحضار خدا و محمد حسنة أحمد سالم بوريال، في إضراب إنذاري عن الطعام لمدة 48 ساعة تضامنا مع رفيقهم الأسير المدني الصحراوي و الرئيس الشرفي لرابطة حماية السجناء الصحراويين آحمد البشير أحمد السباعي.

و تعتبر الخطوة التضامنية التي شرعوا فيها أمس، حسب ما توصلت به رابطة حماية السجناء الصحراويين بالسجون المغربية، تعبير من الأسرى المدنيين الصحراويين عن رفضهم و إدانتهم لسياسة اللامبالاة و الإهمال الطبي المتعمد في حقهم منذ اعتقالهم التعسفي أواخر سنة 2010 بعد التفكيك الهمجي لمخيم النازحين الصحراويين في منطقة أكديم إزيك شرق مدينة العيون عاصمة الصحراء الغربية المحتلة و ما خلف ذلك من معاناة لازالت مستمرة إلى اليوم.

و بحسب المصدر ذاته، فإنه لأسباب سياسية و انتقامية تتعمد الإدارة العامة للسجون المغربية بمنع و حرمان الأسرى المدنيين الصحراويين من حقهم العادل في التطبيب و العلاج فضلا عن التضييق الممنهج و الظروف الاعتقالية الصعبة بما في ذلك الأخطار المحيطة بهم و المرتبطة بجائحة فيروس كورونا المستجد خاصة بعد ما حدث لرفيقهم الأسير المدني الصحراوي أحمد البشير أحمد السباعي الذي أصيب بأزمة قلبية حادة و الناتجة عن الإهمال المتعمد لحالته الصحية.

للتذكير، يتواجد الأسرى المدنيين الصحراويين ضمن مجموعة أگديم إزيك بالسجن المركزي القنيطرة و السجن المحلي تيفلت 2 ، بموجب أحكام قاسية و جائرة تتراوح بين العشرين السنة و السجن مدى الحياة ، كان ذلك خلال محاكمة جائرة تفتقد لضمانات و معايير المحاكمة العادلة جرت أطوارها بمدينة سلا المغربية بشهادة منظمات دولية وازنة تعنى بحقوق الإنسان كهيومن رايتس ووتش و أمنيستي إنترناشيونال. (واص)

090/110