جاليات الجنوب تعتبرتصدير المملكة المغربية لفيروس كورونا للمناطق المحتلة جريمة " مكتملة الأركان "

نواكشوط (موريتانيا)، 16 يوليو 2020 (واص) - اعتبرت جاليات الجنوب أن تصدير المملكة المغربية لفيروس كورونا الى المناطق المحتلة من الصحراء الغربية جريمة مكتملة الأركان .

وقالت جاليات الجنوب في بيان لها تحصلت " واص" علىى نسخة منه " ان تصدير  هذا الوباء الفيروسي بشكل علني من طرف المملكة المغربية الى مدننا المحتلة يعد جريمة ضد الإنسانية مكتملة الأركان  تنضاف الى الجرائم التي ما فتئ الاحتلال يرتكبها و ما انفك المجتمع الدولي يواجهها بصمت مريب " .  

واضاف البيان أنه في الوقت الذي وقف فيه العالم ضد انتشار فيروس كوفيد ١٩ ، و سارعت دول المعمورة الى اتخاذ الإجراءات الاحترازية صونا لحياة مواطنيها و ساكنيها ، فأغلقت المطارات و حظرت التنقل بين المدن و ألزمت الناس بالبقاء في بيوتهم ، أقدم الاحتلال المغربي الغاشم على السماح لعمالته و مستوطنيه بالولوج الى المناطق المحتلة من الصحراء الغربية- الخالية من الفيروس-  و هم القادمون من مناطق موبوءة دون إلزامهم بإجراء الفحوص اللازمة و لا القيام بالحجر الضروري .

" فعلاوة على المجازر التي ارتكب في حق شعبنا ،و تهجيره الممنهج لشبابنا  ، و إغراقه مدننا بعشرات آلاف المستوطنين ، يأتي تصدير المغرب لهذا الفيروس الى المناطق المحتلة من أرضنا امعانا في سياسته القاضية باجتثاث الشعب الصحراوي من ارضه و تغيير الواقع الديمغرافي بها ، و ذلك على مرأى و مسمع مما يفترض انها بعثة للأمم المتحدة لتنظيم استفتاء لتقرير المصير في الصحراء الغربية " يقول البيان .

وحمل البيان  المينرصو المسؤولية الكاملة لعدم تحريكها لأي ساكن ازاء هذه الوضعية ، و صمتها الدائم عن انتهاكات المغرب للقانون الدولي الإنساني و قانون حقوق الانسان ، و من خلالها نحمل الامم المتحدة المسؤولية القانونية و الاخلاقية عن إخفاقها في تمكين شعبنا من حقه في تقرير المصير و الاستقلال.

كما حمل منظمة الصليب الأحمر الدولي مسؤولية تعريض أسرانا المدنيين في السجون المغربية الى مخاطر العدوى بالفيروس القاتل و ما يتعرضون له من انتهاكات جسيمة من طرف جلاوزة النظام المغربي. (واص)

090/105.