الخبير الجزائري أحمد ميزاب : "مناورات ومغالطات النظام المغربي فشلت والشعب الصحراوي المناضل يسير بخطى ثابتة نحو الحرية"

الجزائر، 10 يوليو 2020 (واص)- أكد الخبير الجزائري المختص في الشؤون الأمنية والمحلل السياسي السيد أحمد ميزاب خلال مشاركته في حصة خاصة عن القضية الصحراوية أعدتها إذاعة الجزائر الدولية أن “مناورات ومغالطات النظام المغربي، وسياسة الهروب إلى الأمام فشلت، والشعب الصحراوي المناضل يسير بخطى ثابتة نحو الحرية”.

وأضاف رئيس اللجنة الجزائرية الإفريقية للسلم والمصالحة “قضية نضال الشعب الصحراوي قضية تحررية عادلة، مصنفة على مستوى الأمم المتحدة وكافة المنظمات الدولية كقضية تصفية استعمار وشعب يسعى إلى تقرير مصيره”.

وقال أيضا “ندرك جميعًا أنه ومنذ 1991 عندما وضعت الأمم المتحدة مخططا للتسوية يضم مجموعة متناسقة من الإجراءات لوضع حد لممارسات المحتل المغربي، بما فيها مسألة التسجيل لتنظيم الاستفتاء، بدأت سياسة المناورة والمماطلة وممارسة كافة أشكال المغالطات لإطالة الوقت، لكن كل مرة يتأكد فشل هذه السياسات” وتسجل “انتصارات أخرى في سجل نضالات الشعب الصحراوي المناضل”.

وشدد الخبير الجزائري على ضرورة “توفر الإرادة السياسية لدى الأمم المتحدة والمنتظم الدولي لسير قدما من أجل تسوية هذا الملف”.

كما جدد التأكيد على “الإلتزام الثابت للجزائر في دعم نضال الشعب الصحراوي، خاصة في شهر الانتصارات وفي خضم الاحتفالات بعيد الاستقلال الوطني، والشعب الجزائري يدرك معنى الاستعمار ومعنى النضال من أجل الحرية”. (واص)

090/105