المفوضية الأوروبية تشيد بفعالية التدابير الوقائية التي إتخذتها السلطات الصحراوية لمنع إنتشار جائحة كوفيد19 في المخيمات

بروكسيل، 09 يوليو 2020 (واص) أكد المفوض الأوروبي لتسيير الازمات جانز لونارسيس، على فعالية التدابير الوقائية للتصدي  ومنع إنتشار كوفيد 19 في مخيمات اللاجئين الصحراويين، بما فيها فرض الحجر الصحي الإلزامي على جميع الأشخاص الذين يدخلون المخيمات منذ 7 مارس 2020.

وأبرز المسؤول الأوروبي في رده على مزاعم النائب في البرلمان الاوروبي فريديرك ريس، الاجراءات الفعالة من قبل السلطات الصحراوية، خاصة قرار تعليق التنقل من وإلى مخيمات اللاجئين الصحراويين وحملات التطهير الصحي، بالإضافة أيضا إلى المستشفى الميداني المتعدد الإختصاصات والمجهز بمختلف المعدات الذي شيده الجيش الجزائري لفائدة الصحراويين لمواجهة هذه الجائحة.

وأشار السيد جانز لونارسيس أن هذه الإجراءات قد أثبت بالفعل فعاليتها وهو ما يعكسه عدم تسجيل أية حالة إصابة بكوڤيد 19 في المخيمات الصحراوية، مضيفا في السايق ذاته، أن المفوضية قد باشرت في وقت سابق إتصالاتها بشركائها ووكالات الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية الدولية العاملة، كما أضافت 500.000 أورو في المشاريع التي تمولها، لضمان إجراء التعديلات المناسبة في ضوء هذه الجائحة، لا سيما على مستوى غرف الطوارئ في المستشفيات المحلية وتركيب محطات للنظافة.

هذا وخلص المفوض الأوروبي لتسيير الأزمات، في ختام رده أن لدى المفوضية قنوات إتصال تعمل بشكل جيد مع الهلال الأحمر الصحراوي المسؤول عن إيصال المساعدات في المخيمات ومع جميع وكالات الأمم المتحدة ذات الصلة، بما في ذلك بعثة المينورسو والمنظمات الشريكة، للحرص بصورة منتظمة مع السلطات المحلية على وضع الأدوات التقنية لتقديم المساعدة الطبية والمياه و لتوفير التعليم في أطار جهودها الإنسانية تجاه اللاجئين الصحراويين الذين يعيشون في هذه المخيمات.

 120L 090(واص)