أمانة التنظيم السياسي تهيب بأبناء وبنات الشعب الصحراوي لاستحضار مآثر الشهيد القائد محمد عبد العزيز وكافة الشهداء

الشهيد الحافظ 31 ماي 2020 (واص) - أشرف الاتحاد العام لعمال الساقية الحمراء ووادي الذهب اليوم الأحد برعاية من أمانة التنظيم السياسي وبحضور رئيس الجمهورية الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد غبراهيم غالي ، على تنظيم الفعاليات المخلدة للذكرى الرابعة لرحيل الشهيد الرئيس محمد عبد العزيز تحت شعار "الإخلاص والوفاء لعهد الشهداء".

واقتصر الاحتفال بأسباب الظروف الصحية العالمية ، على عدد من أعضاء الأمانة الوطنية والحكومة والمجلس الوطني والأركان العامة لجيش التحرير ، إضافة إلى إطارات الحركة والدولة.

وفي بيان صدر بالمناسبة ، أهابت أمانة التنظيم السياسي بكافة أبناء وبنات الشعب الصحراوي  لاستحضار مآثر الشهيد القائد محمد عبد العزيز وكافة الشهداء وجعل من دمائهم الطاهرة وتضحياتهم العظيمة زادا ننهل منه جميعا ، مجسدين الوفاء لهم من خلال التمسك بالأهداف المقدسة لثورة 20 ماي الخالدة.

ودعا البيان إلى تصعيد االمقاومة الوطنية الشاملة عبر الالتحاق بالمؤسسات الوطنية وفي مقدمتها جيش التحرير الشعبي الصحراوي ، وتحويل كل ساحات تواجد الصحراويين إلى ميادين مقاومة وتصعيد للكفاح من خلال الفعل الوطني الملتزم بقرارات الجبهة وتوجهاتها والتجند والمساهمة المباشرة في دعم المؤسسات الوطنية كل من موقعه.

وطالب بيان أمانة التنظيم السياسي بدعم انتفاضة الاستقلال المباركة والضغط على المنتظم الدولي لإقرار آلية أممية لمراقبة حقوق الإنسان بالصحراء الغربية.

وبعث الحضور رسالة تقدير وعرفان إلى كافة السجناء المدنيين الصحراويين في سجون الاحتلال المغربي وفي مقدمتهم أبطال ملحمة أكديم إزيك الخالدة ، معبرين في نفس الوقت عن فرحتهم وتهانيهم بمناسبة خروج الناشطة الحقوقية محفوظة بمبة لفقير معززة مكرمة من زنازن الاحتلال وعودتها إلى ساحة النضال والمقاومة ومقارعة الأعداء.

وفي ختام أشغال الفعاليات المخلدة لهذا اليوم التاريخي ، أكد المشاركون تضامنهم المطلق مع الجماهير الثائرة في الأرض المحتلة وجنوب المغرب ، ودعم نضالهم الوطني ضد سياسات الاحتلال المغربي وممارساته الاستعمارية ، معبرين عن إدانتهم للانتهاكات الظالمة والممنهجة ضد العنصر الصحراوي بالأرض المحتلة وجنوب المغرب.

كما أعربوا عن استغرابهم لاستمرار دعم بعض القوى الدولية للاحتلال المغربي رغم إدانتها من طرف مجلس الأمن والمجتمع الدولي ، وشجبهم للاستغلال غير القانوني والنهب غير الشرعي للثروات الطبيعية الصحراوية من طرف إدارة الاحتلال المغربي بتواطؤ من قبل بعض الشركات الأجنبية.

( واص ) 090/100