اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان تعبر عن قلقها ازاء وضعية الأسرى المدنيين الصحراويين في السجون المغربية و تطالب اللجنة الدولية للصليب الأحمر بالتدخل العاجل للإفراج عنهم

عن الشهيد الحافظ، 29 ماي 2020 (واص) عبرت اليوم الجمعة  اللجنة الوطنية  لحقوق الإنسان عن قلقها إزاء وضعية الأسرى المدنيين الصحراويين في السجون المغربية ، مطالبة اللجنة الدولية  للصليب الأحمر بالتدخل العاجل للإفراج عنهم ، لا سيما في ظل التفشي المثير للقلق لفيروس كورونا،بما في ذلك المغرب.

أوضحت اللجنة في رسالة الى رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر السد "بيترماورير"  أن الوضع المزري الذي تعرفه السجون المغربية والنقص الحاد لأبسط شروط الوقاية الصحية والنظافة الضرورية لحماية السجناء هو تهديد قائم ودائم على حياة هؤلاء الأسرى المعتقلين، بسبب آرائهم السياسية ونشاطاتهم السلمية كمدافعين عن حقوق الإنسان ،كما أكدته جميع  المنظمات الدولية.

وقالت اللجنة في رسالتها أنها  لاستطيع  تفهم حقيقة عدم قيام  اللجنة الدولية للصليب الأحمر حتى الآن بزيارة السجناء السياسيين الصحراويين في السجون المغربية ، مذكرة بأن اللجنة الدولية للصليب الأحمر قد لقيت ترحيباً وتعاونا كبيراً من السلطات الصحراوية منذ السبعينات لزيارة أسرى الحرب المغاربة طيلة فترة حبسهم إلى غاية الإفراج عن آخر سجين مغربي.

وأشارت اللجنة  الى أن اللجنة الدولية  للصليب  الأحمر لم تقدم المساعدة على قدم المساواة لضحايا الاختفاء القسري ولا لأسرى  الحرب ولا للسجناء السياسيين الصحراويين حتى الآن.

 120/ 090(واص)