سلوفينيا : كتاب وشعراء صحراويون يسلطون الضوء على كفاح وثقافة الشعب الصحراوي بالمنتدى السنوي للكتاب

ليوبليانا، 26 ماي 2020 (واص) - سلط كتاب و شعراء صحراويون الضوء على كفاح وثقافة الشعب الصحراوي بالمنتدى السنوي للكتاب و ذلك خلال مشاركتهم بدعوة من جمعية الصداقة السلوفينية مع الشعب الصحراوي ''تاريخ المنسيين في الصحراء الغربية'' في فعاليات منتدى الكتاب الذي أحييته المكتبات السلوفينية عبر تقنية التواصل المرئي عن بعد، تحت شعار ''أفكار من جميع أنحاء العالم''.

و شارك في الحدث إلى جانب الجمهورية الصحراوية كتاب وشعراء من مختلف بلدان العالم بهدف إبراز الجوانب الثقافية والتاريخية والسياسية التي تمتاز بها بلدانهم.

وفي هذا الصدد ركز الكاتب الصحراوي باهية محمد أواه في مشاركته على موضوع المنفى واللجوء منذ بدء الغزو العسكري للصحراء الغربية من قبل النظام المغربي 31 أكتوبر 1975، فيما سلط الشاعران سكينة أعلي الطالب وأعلي سالم إسلمو، الضوء على الطقوس والعادات التي يمتاز بها المجتمع الصحراوي والحس الثوري لدى الصحراويين ومقاومتهم لكل محاولات السيطرة والضم من قبل الإستعمار الإسباني ثم بعده الإحتلال المغربي.

وحول الموضوع، أكدت ممثلية الجبهة في سلوفينيا، أن هذه المبادرة إلى جانب كونها تساهم في إيصال صوت الأمم والشعوب الأصلية التي نادرا ما تُسمع أصواتها وثقافتها في أوروبا والعالم الغربي، مثل الشعب الصحراوي، فهي كذلك تشكل فرصة للمنظمين السلوفينيين والكتاب والشعراء لتبادل التجارب وإكتشاف التنوع الثقافي بين البلدان.

هذا ويبقى جدير بالذكر إلى أن منتدى الكتاب قد إنطلقت أشغاله في 23 أبريل ويمتد إلى غاية 31 ماي، وقد جرى تنظيمه هذه السنة بسبب جائحة كورونا عبر تقنية التواصل المرئي عن بعد، وذلك حرصا من المنظمين على إستمرارته وتطويره. (واص)

090/110