برلمان نافارا يستوقف الأمم المتحدة حيال وضعية المعتقلين السياسيين الصحراويين

بامبولنا (نافارا) 25 ماي 2020 (واص) - طالب البرلمان الجهوي لإقليم نافارا شماليي إسبانيا المملكة المغربية بالإفراج الفوري عن معتقلي أگديم إزيك وكافة المعتقلين السياسيين الصحراويين القابعين بالسجون المغربية وفي الأراضي المحتلة من الصحراء الغربية إذ يجابهون أوضاعا مزرية.
 
ودعا برلمان نافارا في توصية أصدرها الإثنين المغرب وقف تعريض الصحراويين لشتى صنوف انتهاكات حقوق الإنسان في الأراضي المحتلة من الصحراء الغربية ، حاثا سلطاته على وضع حد نهائي لإضطهاد نشطاء حقوق الإنسان الصحراويين لقاء مرافعاتهم المشروعة الداعية للحرية والسياسات الشرعية الدولية.
 
وناشد البرلمان الجهوي الأمين العام للأمم المتحدة السيد انطونيو غوتيريس والسيدة ميشيل باتشيليت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان التي تهم وضع المعتقلين الصحراويين في السجون المغربية والعمل على اتخاذ إجراءات إطلاق سراحهم الفوري.
 
وسبق أن صادق البرلمان الجهوي لإقليم نافارا على عدة توصيات وقرارات تدعو إلى تطبيق الشرعية الدولية في الصحراء الغربية عبر تمكين الشعب الصحراوي من حق تقرير المصير وحماية حقوق الإنسان بما فيها الحقوق القانونية ووضع حد نهائي لنهب الثروات والخيرات الطبيعية الصحراوية.
 
وواقع عرض التوصية الوضعية السياسية لقضية الصحراء الغربية وتعدد جوانب مسؤولية إسبانيا التاريخية والقانونية تقر حيالها كقوة مديرة للإقليم في نظر المجتمع الدولي.
.
وذلك تذكيره إسبانيا بإلتزاماتها توصية برلمان نافارا بأنه على مدريد أمام المجتمع الدولي حماية مصالح الشعب الصحراوي وتطوير مؤسساته السياسية في إنتظار التوصل إلى تسوية اممية عادلة بموجب لمقتضيات القانون والشرعية الدوليين.
 
090/304