إقامة صلاة وخطبة عيد الفطر وفق إجراءات احترازية خاصة

ولاية بوجدور ، 24 ماي 2020 (واص)- اقيمت اليوم الاحد بمسجد ابي عبيدة بن الجراح بولاية بوجدور شعيرة صلاة عيد الفطر المبارك، وفق إجراءات احترازية خاصة والقى خطبة العيد الوزير المنتدب لدى وزير العدل والشؤون الدينية المكلف بالشؤون الدينية السيد سيد أحمد أعلي حمة، وبحضور عدد قليل من المصلين وجرت مراسيم الصلاة وفق اجراءات إحترازية مشددة، في ظل الظروف التي يمر بها العالم في ظل تفشي وباء فيروس كورونا.

خطيب العيد تطرق الى الظروف التي يستقبل فيها العالم الاسلامي هذه السنة عيد الفطر المبارك، واداء الصلاة في البيوت بسبب الاجراءات الوقائية من انتشار الوباء الذي اثر بشكل كبير على الحياة العامة ومصالح العباد.

وحث الخطيب على التسامح والتراحم وجعل العيد مناسبة للاكثار من اعمال الخير وبذل المعروف، والتضرع الى العلي القدير بان يذهب الوباء.

كما تطرق الخطيب سيد احمد اعلي حمة الى موضوع الوفاء بالعهود وحفظ الامانات محذرا من الخيانة والميل إلى الخائنين أو الركون إليهم، منبها الى المآلات الخطيرة لهذه الافعال المنبوذة شرعا وعرفا.

كما استعرض الخطيب واقع الشعب الصحراوي في الارض المحتلة واللجوء والشتات، والواقع المرير الذي فرضه الاحتلال المغربي على شعبنا.

وتعتبر الخطيب ان وباء التشريد الطويل الذي يعشيه الشعب الصحراوي لا يقل خطرا عن الاوبئة التي شغلت العالم وفرضت اجراءاتها لخاصة.

كما دعاء خطيب العيد سيد احمد اعلي حمة والى تذكر معاناة الاسرى المدنيين الصحراويين بسجون الاحتلال وما يقاسونه من ظلم وبطش وتنكيل من طرف عدو لا يرحم.

وحث الخطيب جميع الصحراويين الى نبذ الخلاف والتنازع وصرف النفوس عن الخلاف والفتن والشحناء وتمتين أواصر المحبة والإخاء والحفاظ على أمن واستقرار المجتمع.

وتوجه الخطيب الى العلي القدير بالدعاء برفع الوباء والبلاء وتقريب ساعة النصر والانعام على الشعب الصحراوي بالحرية والاستقلال واسترداد حقوقه المسلوبة. (واص)
090/105