قوات الاحتلال المغربية تفرق بالقوة وقفة سلمية منددة بحكم جائر صدر في حق أسير مدني صحراوي

السمارة المحتلة 17ماي 2020 (واص) - أقدمت سلطات الاحتلال المغربية بمختلف تشكيلاتها الأمنية على تفريق وبالقوة وقفة سلمية لمواطنين صحراويين عزل خرجوا بحي ما يسمى العودة بمدينة السمارة المحتلة ، تنديدا بالحكم الجائر والانتقامي الذي صدر في حق الأسير المدني خطري فراجي بوجمعة "دادا " والمتمثل في 20 سنة سجنا نافذة.

وبعد بدء الوقفة السلمية التي نظمها نشطاء انتفاضة الاستقلال ليلة الجمعة الماضية ، تدخلت قوات القمع المغربية بالقوة من أجل تفريق المتظاهرين ، حيث اعتقلت على إثرها الطفل القاصر "محمدلمين ماءالعينين هدان  " وقامت بتعذيبه داخل سيارة الشرطة وبالمخفر ليتم إطلاق سراحه بعد ذلك.

وحسب مصدر حقوقي ، شنت قوات القمع المغربية ليلة البارحة حملة تمشيط وترعيب في صفوف القاصرين ، اعتقل على إثرها الطفل القاصر "محمدسالم عبدالله محمد الشيخ أبريك" ولم يتم إخبار عائلته التي كانت تبحث عنه حتى الساعات الأولى من صباح اليوم إلى أن توجهت إلى عدة دوائر لشرطة الاحتلال التي صرحت بأنه سيتم تقديمه لمحكمة الاحتلال بالسمارة المحتلة في حدود الساعة الواحدة زوالا.

( واص ) 090/110