الرئيس إبراهيم غالي يطلع على الخدمات التي يقدمها المستشفى الميداني الجراحي العسكري

الشهيد الحافظ ، 10 ماي 2020 (واص) - أجرى اليوم الأحد رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي ، زيارة إلى المستشفى الطبي الجراحي الميداني العسكري الذي وضعته السلطات الجزائرية تحت تصرف الشعب الصحراوي .

وخلال الزيارة عاين الرئيس إبراهيم غالي الذي كان مرفوقا بوزيرة الصحة العمومية ، عضو الأمانة الوطنية السيدة خيرة بلاهي ، والمدير المركزي للصحة العسكرية السيد عبد الله  مولاي عن كثب المستشفى الميداني العسكري الذي يحوز على مختلف التجهيزات الحديثة والوسائل الطبية، ، كما تفقد رئيس الجمهورية الجناح المخصص لعلاج مرضى كورونا " كوفيد 19 " . 

وفي تصريح لوسائل الإعلام أعرب رئيس الجمهورية عن تقديره وعرفانه للسلطات الجزائرية ولكافة أفراد الجيش الوطني الشعبي الجزائري من  إطارات وأفراد السلك الطبي والشبه الطبي، نظير الجهود التي يبذلونها من أجل ضمان الخدمات الصحية وتخفيف المعاناة خاصة في هذه الظرفية التي يعرفها العالم جراء انتشار جائحة كورونا .

ودعا في هذا الصدد المسئولين الصحراويين إلى " تكثيف الجهود من أجل تجنيب المنطقة انتشار فيروس كورونا بالتعاون مع إطارات و مسؤولي المستشفى الميداني العسكري".

المستشفى الميداني العسكري مجهز بكل الوسائل الطبية الضرورة ، بداية بمقر للتعقيم ، صالات للاستقبال ، مقر إجراء الفحوص الطبية الأولية ، مقر للتنفس الاصطناعي ، مقر للولادة ، ومقر للعمليات الجراحية ، أشعة الراديو والمخبر ، مصلحة الأنف والحنجرة ، طب العيون ، إضافة إلى وجود أطباء ودكاترة أخصائيين في مختلف التخصصات التي يحتويها المستشفى الميداني. (واص)

090/105.