التصدي لفيروس كورونا : " الولاية اختارت أن تأخذ أقصى درجات الحذر حرصا على سلامة المواطن" (والي ولاية الداخلة)

ولاية الداخلة ، 04 ماي 2020 (واي الذهب) - أكد والي ولاية الداخلة ، عضو الأمانة الوطنية السيد أمربيه المامي الداي أنه وفي إطار التصدي والوقاية من فيروس كورونا اختارت السلطات الجهوية أخذ أقصى درجات الحذر حرصا منها على سلامة المواطن .

السيد الوالي وخلال اجتماع له اليوم جمعه بالمدراء الجهويين ، أكد أن المرحلة حساسة وخطيرة خاصة عندما يتعلق الأمر بحياة المواطن ، مؤكدا تعزيز الإجراءات الوقائية المتخذة تطبيقا لتوجيهات الآلية الوطنية للوقاية من كورونا .

وأضاف أمربيه المامي أن الولاية تعمل من خلال الآلية الجهوية للوقاية من الفيروس وفقا للخطة الوقائية الاحترازية التي وضعتها الآلية الوطنية للوقاية من "كوفيد 19" والتي تصب وتؤكد على ضرورة مرافقة المواطن صحيا .

واستغل والي ولاية الداخلة الفرصة ، لدعوة  المواطنين خاصة منهم الأطفال والمسنين للبقاء في منازلهم كإجراء احترازي للتصدي لفيروس كورونا"، مشيرا إلى أن الولاية اتخذت كل الإجراءات اللازمة للتصدي والوقاية من الفيروس وتطبيق الإجراءات الصادرة عن الاجتماع الموسع أمس الذي ضم أعضاء الآلية والمكتب الدائم والولاة .

الاجتماع حضره ممثل المكتب الدائم للأمانة الوطنية الوزير المستشار بالرئاسة المكلف بلواء الاحتياط محمد لمين البوهالي الذي سيقف على سير الاجراءات الاحترازية المتخذة في هذا الإطار.

وبالمناسبة تطرق محمد لمين البوهالي في مداخلة له إلى الوضعية بصفة عامة في ظل الأوضاع الاستثنائية الراهنة ، مطلعا الحضور على أهم مخرجات اجتماع مكتب الأمانة الوطنية وكذا الاجتماع الموسع الذي جمع المكتب الدائم والآلية الوطنية والولاة الذي عقد أمس بولاية أوسرد. (واص)

090/105