في اجتماعها الأسبوعي : الآلية الوطنية تطمئن بعدم تسجيل أي حالة بمخيمات اللاجئين والأراضي المحررة وتدعو إلى مزيد من التقيد بالإجراءات المتخذة للوقاية من فيروس كورونا

الشهيد الحافظ 27 أبريل 2020 (واص) - عقدت اليوم الاثنين الآلية الوطنية للوقاية من فيروس كورونا اجتماعها العادي الأسبوعي من أجل تقييم مدى تطبيق الإجراءات المتخذة للوقاية من وباء كورونا والوضعية العامة في مخيمات اللاجئين والأراضي المحررة.

وحضر الاجتماع الذي عقد تحت رئاسة الوزير الأول بشرايا حمودي بيون ، ممثلون عن وزارة الدفاع ، المديرية الوطنية للتشريفات ، وزارة الشؤون الدينية ، وزراء الداخلية ، التجارة ، الوظيف العمومي ، الثقافة والمياه والبيئة وجهات أخرى معنية بمتابعة الإجراءات المتخذة في سبيل الوقاية من فيروس"كوفيد19"

وفي تصريح لوسائل الإعلام ، أكد الناطق الرسمي باسم الحكومة الصحراوية وزير الإعلام السيد حمادة سلمى ، أن  الوضع مطمئن بخصوص الحالة الصحية بمخيمات اللاجئين   والأراضي المحررة ؛ حيث لم يتم تسجيل أي حالة إصابة بفيروس كورونا.

وبخصوص الحجر الصحي للمواطنين القادمين إلى المخيمات ، أكد الناطق الرسمي للحكومة أن العملية تجري بالطريقة التي رسمت لها ووفق الإجراءات المطبقة من قبل الآلية الوطنية للوقاية من فيروس كورونا.

وأشار الناطق الرسمي باسم الحكومة إلى أن الوضع الصحي للبلدان المجاورة والتي مازالت تسجل حالات إصابة بفيروس كرونا يتطلب منا مزيدا من الالتزام بالإجراءات التي أعلنت عنها الآلية الوطنية للوقاية من فيروس كورونا وإبقاء الحدود مغلقة.

وأهاب الناطق الرسمي باسم الحكومة بالسلطات لمواصلة تطبيق الإجراءات والتقليل من الحركة ، مسجلا تجاوب المواطنين مع هذه الإجراءات للوقاية من هذا الوباء.

وعن احتياجات المواطنين ، أضاف السيد حمادة سلمى، أن الآلية لم تسجل نقصا بخصوص احتياجات المواطنين الضرورية ، مؤكدا أن الدولة الصحراوية تعمل جاهدة على توفير كافة الاحتياجات الضرورية للمواطنين داخل المخيمات والأراضي المحررة .

( واص ) 120/ 090