مكتب المجلس الوطني يعقد اجتماعا للوقوف على الوضعية الراهنة وسير مختلف البرامج في ظل جائحة كورونا

الشهيد الحافظ 09 ابريل 2020 (واص) عقد مكتب المجلس الوطني يوم الاربعاء بالشهيد الحافظ اجتماعا برئاسة عضو الامانة الوطنية، رئيس المجلس الوطني السيد حمة سلامة، تمحور حول الوقوف على الوضعية الراهنة لسير مختلف البرامج في ظل جائحة كورونا.

رئيس المجلس الوطني تناول عروض عن أنشطة مجموعات تنسيق عمل المجلس الوطني على المستوى الجهوي والتي تضم اعضاء المجلس الوطني المتواجدين في الولايات.

ونظرا للاجراءات الوقائية المعتمدة في مرسوم رئيس الجمهورية والموجهة من طرف الآلية الوطنية للوقاية من وباء فيروس كورونا العالمي اقتصر ت الأنشطة على هيئات مصغرة جمعت بين أعضاء المجلس والسلطات المحلية والجهوية للوقوف على سير البرامج، مع التركيز على احترام الحجر الصحي والإجراءات المتخذة بصدده وكذا الحرص على توفير الاحتياجات الضرورية للمواطن على غرار المياه والتغذية والحفاظ على الاسعار بالسوق وجاهزية الجانب الصحي و الأمني وكل ما يتعلق بالحياة اليومية للمواطن وإنجاز ما أمكن من البرامج تماشيا مع الوضعية القائمة.

وخلال الاجتماع استمع المكتب الى عروض مقدمة من وزير المياه والبيئة السيد ادة ابراهيم حميم الذي استعرض خطة توزيع المياه وتوفير الاحتياج الكافي منها اضافة الى ما يتعلق بميدان البيئة  ونظافة المحيط وبرنامج التطهير والتعقيم الذي باشرته الوزارة بالتزامن مع الاجراءات الوقائية من فيروس كورونا.

من جانبه وزير التجارة السيد بابية الشيعة قدم هو الاخر امام المكتب برنامج التجارة وخطة التعامل مع التجار وسد الاحتياج الوطني من السلع والبضائع وتحديد لاسعار ومراقبة الصلاحية والوفرة.

وقرر المكتب أن تتواصل هذه الجهود من أجل الاطلاع والمتابعة والتعاون لانجاز هذه البرامج وتكييفها مع الاحتياجات الضرورية للمواطن وخدمة القضية الوطنية على مختلف الواجهات

والح الاجتماع على أن يلتزم كل مواطنينا أينما تواجدوا بالاجراءات التنظيمية حتى نخرج من هذه المحنة ونتجاوز هذه المحافظة التي يمر بها العالم برمته.

واستحضر الاجتماع الوضعية الصعبة التي يمر بها الاسرى المدنيين الصحراويين بسجون الاحتلال المغربي والدعوات الحقوقية والدولية لاطلاق سراحهم وانقاذهم من الخطر المحدق بعد انتشار فيروس كورونا في المغرب.

وندد مكتب المجلس الوطني بما يتلقاه الاسرى المدنيين الصحراويين في سجون الاحتلال المغربي من تنكيل وحرمان وخاصة في هذا الظرف الذي يطبعه الوباء والعدوى وسوء المجال الصحي.

وناشد المكتب الضماير الحية من حقوقيين ومنظمات دولية والامم المتحدة بالتدخل العاجل للضغط على دولة الاحتلال المغربية للافرج الفوري عن الاسرى المدنيين الصحراويين. (واص)
090/105