سفير فرنسا السابق لدى اليمن "جيل گوتيي" يثني على خصال ومواقف رجل الدولة الفقيد أمحمد خداد

باريس (فرنسا)، 06 أبريل 2020 (واص) - أثنى السفير السابق لفرنسا في اليمن جيل گوتيي في شهادته عن الفقيد أمحمد خداد، على الخصال الحميدة التي عرفت عنه في مساره المهني وكذلك بين أوساط الصحراويين والأجانب ممن كانت تجمعهم به علاقة صداقة أو لحظات مشتركة.  

وكتب السفير الفرنسي، قائلا "  لقد عرفت أمحمد خداد جيدا في منتصف السبعينات ومضى وقت طويل لألتقي به مجددا في 1982 بباريس كان وقتها ممثلا لجبهة البوليساريو في باريس وأوروبا، وبعد خمس سنوات من ذلك التاريخ قمت بزيارته في الجزائر العاصمة حيث كان كل منا يعمل آنذاك في سفارة بلده لدى الجمهورية الجزائرية ومنذ ذلك اليوم اعتدنا على اللقاء بانتظام" .

" أتذكر موقف أمحمد خداد، شابًا لم تجاوز الثلاثين من عمره، في قضية الطيار الفرنسي الذي أسقطت طائرته في الأراضي الصحراوية، أظهر في تصرفه واستقامته وتوازنه ميزة دبلوماسي ذا خبرة كرس حياته للنضال"  يضيف السفير الفرنسي.   

وأختتم السفير الفرنسي السابق شهادته في فقيد الشعب الصحراوي بالقول "لقد فاجئني خبر رحيل أمحمد خداد، الذي كنت أتمنى لقاءه مرة أخرى، لقد كان ذلك الشخص اللطيف المشهود بنبل أخلاقه، وبساطته والشجاعة والذكاء والتسامح" .   (واص)

090/105.