جمعيات ومنظمات حقوقية دولية تحذر من تداعيات وباء كورونا على الشعب الصحراوي

جنيف (سويسرا) 27 مارس 2020 (واص) - حذرت جمعيات ومنظمات حقوقية دولية ناشطة في مجال حقوق الإنسان من تداعيات وعواقب وباء كورونا العالمي الذي يجتاح العالم على الشعب الصحراوي .

وأكدت هذه الجمعيات والمنظمات (حوالي أكثر من 400 جمعية ومنظمة من مختلف دول العالم) في رسالة موجهة إلى أعضاء الأمم المتحدة ومن خلالهم إلى جميع أنحاء العالم للتحذير من عواقب وباء كوورنا covid 19 على الشعب الصحراوي.

وقالت الرسالة أنه "وفقًا للمادة 73 من ميثاق الأمم المتحدة وقرار الأمم المتحدة 1514 واعتبار أعضاء الأمم المتحدة الذين يتحملون المسؤولية عن إدارة الأقاليم التي لا تتمتع شعوبها بعد بالاستقلال فهي تحت مسؤولية الأمم المتحدة وبالتالي فهي مطالبة بحمايتهم من كل شيء". وحذرت الرسالة من أن وضع الشعب الصحراوي خاصة في المناطق المحتلة وبالخصوص وضعية السجناء والأسرى السياسيين الصحراويين يتطلب حلا عاجلا في ظل الانتشار الرهيب لفيروس كورونا.

وأضافت الرسالة أن التقارير الأخيرة القادمة من المناطق المحتلة تؤكد زيادة في القوات العسكرية وقوات الشرطة المغربية ودخولها بعدد أكبر إلى المنطقة. وأكدت الرسالة على ضرورة إعطاء بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية "المينورسو" ولاية خاصة لرصد الحصول على الرعاية الطبية الكافية لهؤلاء السكان ، وكذلك حماية السكان الصحراويين في هذا السياق.

تجدر الإشارة ، إلى أن الرسالة أُرسلت كذلك إلى السيد فيليبو غراندي مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين ، السيدة ميشيل باشيليت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان وجميع أعضاء مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

( واص ) 090/105