رئيس الجمهورية يدعو الحركة الشبانية العالمية إلى الضغط من أجل إنهاء مأساة الشعب الصحراوي

ولاية أوسرد ، 11 مارس 2020 (واص) - دعا رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي الحركة الشبانية العالمية إلى الضغط بكل الوسائل المتاحة من اجل إنهاء مأساة الشعب الصحراوي .

الرئيس إبراهيم غالي وفي كلمته خلال إشرافه زوال اليوم على افتتاح أشغال المنتدى التضامني الشباني الذي تحتضنه ولاية أوسرد ، قال "قضيتنا هي قضيتكم، كفاحنا هو كفاحكم،  ونحن مدعوون جميعاً للقيام بمهمة نبيلة وسامية، على العديد من الواجهات؛ سياسية وقانونية وحقوقية ودبلوماسية وإعلامية وإنسانية وتضامنية وغيرها" .

على الحركة الشبانية العالمية- يؤكد الرئيس إبراهيم غالي -  بكل الوسائل المتاحة، عبر هذا المنتدى وغيره، الضغط من أجل إنهاء مأساة الشعب الصحراوي الذي طالت معاناته بغير حق، مجددا التأكيد على ضرورة مواصلة المرافعة عن القضية الصحراوية كقضية عادلة في كل المنابر الدولية.

وأشار رئيس الجمهورية إلى انه يجب إنهاء آخر مظهر من مظاهر الاستعمار في القارة الإفريقية؛ "آخر مستعمرة في إفريقيا". يجب وقف الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان التي يتعرض لها مواطنونا تحت الاحتلال.. يجب رفع الحصار والتضييق المفروض عليهم والممارسات الاستعمارية الصعيدية الاستفزازية. يجب وقف نهب الثروات الطبيعية الصحراوية الذي تقوم به دولة الاحتلال المغربي، بالتعاون مع أطراف معروفة، وخاصة في الاتحاد الأوروبي.

وخاطب الرئيس إبراهيم غالي المشاركون في المنتدى من مختلف العالم قائلا " أنتم مطالبون بفرض الحصار على الثروات الصحراوية المنهوبة حتى لا تدخل ولا تباع في بلدانكم. يجب إزالة جدار الاحتلال المغربي، كجريمة ضد الإنسانية، المدجج بملايين الألغام، بما فيها المضادة للأفراد، المحرمة دولياً. يجب دعم التجربة الصحراوية التي تركز على بناء الإنسان، رغم ظروف الحرب واللجوء والشتات. يجب دعم مسار البناء المؤسساتي للدولة الصحراوية، بمشاركة فاعلة، متميزة، مستحقة ومتزايدة للنساء وللشباب في جميع مناحي تسيير الشأن العام . (واص)

090/105.