‏غوتيريس يشدد على ضرورة تصفية الإستعمار بشكل نهائي من الأقاليم الـ17 المتبقية

نيويورك 23 فبراير 2020 (واص)- شدد الأمين العام للأمم المتحدة, أنطونيو غوتيريس, على ضرورة مواصلة الجهود الاممية من أجل إنهاء الاستعمار وبشكل نهائي, من الأقاليم الـ17 المدرجة لدى اللجنة الأممية الخاصة بالمسائل السياسية وتصفية الإستعمار.

ودعا غوتيريس, خلال كلمة ألقاها في إفتتاح دورة لجنة الأمم المتحدة الخاصة المعنية بالمسائل السياسية وإنهاء الاستعمار, إلى ضرورة “إستكمال هذه العملية التي تعود آخر نتائجها إلى عام 2002 بإستقلال تيمور الشرقية, قبل أن تدخل مرة أخرى إلى النفق المسدود”. و أبرز الأمين العام الأممي أن اللجنة تشرف على عملية تمثل “أحد أهم الفصول في تاريخ الأمم المتحدة”, موضحا أنه “في عام 1946, أدرجت الأمم المتحدة 72 منطقة في القائمة الأصلية, واليوم وبعد مرور 74 عاما, لم يتبق سوى 17 إقليما ضمن اللائحة، ما يجعلنا جميعا نفتخر بهذا الإنجاز, ولكن في نفس الوقت لا يجب نسيان أولئك الذين ما زالوا ينتظرون”.

للإشارة، فإن الصحراء الغربية مدرجة ضمن الاقاليم ال17 لدى اللجنة الأممية الخاصة بالمسائل السياسية وتصفية الإستعمار و التي لا يزال شعبها ينتظر الوعود الاممية بتنظيم استفتاء حر، عادل و نزيه يمكنه من تقرير مصيره بنفسه منذ اتفاق وقف اطلاق النار سنة 1991 بين جبهة البوليساريو و المملكة المغربية. (واص) 110/090