جاليات الجنوب تحتفل بالذكرى الـ44 لإعلان الجمهورية الصحراوية

الزويرات (موريتانيا) 23 فبراير 2020 (واص)- احتفل المواطنون الصحراويون بجاليات الجنوب –قطاع الشهيد سيدي الشيخ- بدولة موريتانيا الشقيقة بالذكرى الـ44 لإعلان الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية، و ذلك من خلال تنظيم منبر شعبي، عبروا من خلاله عن مواصلة تشبثهم و وقوفهم خلف الممثل الشرعي و الوحيد للشعب الصحراوي الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء و واد الذهب "البوليساريو".

وبهذه المناسبة الوطنية العظيمة،  جدد مناضلو ومناضلات القطاع وقوفهم خلف طليعتهم الصدامية وممثلهم الشرعي والوحيد جبهة البوليساريو، كما اشادوا فى ذات السياق بأسود جيش التحريرالشعبي الصحراوي البطل صانع البطولات والملاحم  .

وعبرت جاليات الجنوب بقطاع الشهيد سيدي الشيخ، عن تضامنهم المطلق مع جميع الأسرى السياسيين الصحراويين القابعين في سجون الاحتلال المغربي، لاسيما معتقلي أكديم إزيك والصف الطلابي ونشطاء انتفاضة الإستقلال المجيدة فى المناطق المحتلة، مطالبة بضرورة الإغلاق الفوري لمعبر الكركرات الذي يستخدمه الاحتلال المغربي لتصدير المخدرات و سرقة واستنزاف الثروات الطبيعية للشعب الصحراوي.

كما طالبت بإزالة جدار الذل والعار وفتح المناطق المحتلة أمام المنظمات الحقوقية ووسائل الإعلام الدولية، مؤكدة  للأمم المتحدة والإتحاد الإفريقي والمجتمع الدولي بشكل عام ضرورة التعجيل بإيجاد آلية لمراقبة حقوق الإنسان  والتقربر عنها في المناطق المحتلة ضمن مكون بعثة المينوسو .

و أشاد مناضلو ومناضلات القطاع بمخرجات المؤتمر الخامس عشر لجبهة البوليساريو والموقف التاريخي المتعلق بمراجعة العلاقة مع المينورسو حتى تطلع بدورها المنوط بها و المتمثل فى التعجيل بتنظيم استفتاء حر وعادل ونزيه يضمن للصحراويون حقهم في تقرير المصير والإستقلال .

و ناشد مناضلو و مناضلات الجنوب بمناسبة تخليد الذكرى 44 لإعلان الجمهورية الصحراوية كل الصحراويين بضرورة تصعيد النضال والكفاح حتى تحقيق الهدف الاسمى للشعب الصحراوي و هو الاستقلال التام  (واص).

090/110