الرئيس ابراهيم غالي يؤكد ان التزام الجبهة الشعبية تجاه المرأة الصحراوية حقيقة ميدانية عكستها قرارات المؤتمر الخامس عشر لجبهة البوليساريو

الشهيد الحافظ ،18 فبراير 2020 (واص) - أكد رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي ، أن التزام الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب تجاه المرأة حقيقة ميدانية عكستها قرارات المؤتمر الخامس عشر لجبهة البوليساريو .

الرئيس إبراهيم غالي وفي رسالة وجهها للمرأة الصحراوية بمناسبة الاحتفال باليوم الوطني للأم أكد " أن التزام الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب تجاه المرأة الصحراوية، بالأمس واليوم وغداً، هو حقيقة ميدانية راسخة، عكستها قرارات المؤتمر الخامس عشر للجبهة، حتى تتمكن من الاضطلاع بالمسؤوليات التي هي أهل لها وتجسد قدراتها وكفاءاتها على كل مستويات ومجالات الفعل الوطني.

ودعا رئيس الجمهورية الأم الصحراوية والمرأة الصحراوية عامة إلى تكريس تلك المكانة المستحقة، ليس فقط بما تقوم به من أدوار سامية في تربية النشء وبناء الأسرة، أساس المجتمع، والحفاظ على ما يحميه ويميزه من دين وقيم وأخلاق، ولكن أيضاً بتعزيز مشاركتها الحاسمة في مسيرة التحرير والبناء، ومن ثم ترسيخ تلك المكاسب الكبيرة والنوعية التي حققتها، بتضحياتها ونضالها المستتميت، سياسياً واجتماعياً، كشريك كامل الحقوق والأدوار لأخيها الرجل الصحراوي، على درب بناء المجتمع العصري واستكمال سيادة الجمهورية الصحراوية على كامل ترابها الوطني.

نترحم اليوم - تقول الرسالة - على كل الأمهات الشهيدات وعلى كل شهيدات وشهداء القضية الوطنية، ونتوجه إلى الأم الصحراوية، الطيبة الصبورة الحنون، أينما تواجدت، وفي ويومها الوطني، بأسمى عبارات التقدير والعرفان والاحترام والإجلال. (واص)

090/105/500