محاولات المغرب فتح قنصليات لبعض الدول الإفريقية بالمناطق الصحراوية المحتلة عمل مخالف للقانون الدولي وانتهاك لميثاق الاتحاد الإفريقي (موضوع لقاء إعلامي بالمركز الإعلامي الصحراوي بالجزائر)

الجزائر 21 يناير 2020 (واص) - نشط سفير بلادنا بالجزائر السيد عبد القادر الطالب عمر اليوم الثلاثاء لقاء إعلاميا بالمركز الاعلامي  الصحراوي بالجزائر  تحت عنوان : المحاولات المغربية لفتح قنصوليات  لبعض الدول الإفريقية  في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية  وتنظيم بعض الأنشطة الرياضية عمل مخالف للشرعية والقانون الدولي وانتهاك لميثاق الاتحاد الأفريقي ، وذلك بحضور رئيس اللجنة الوطنية الجزائرية للتضامن مع الشعب الصحراوي الدكتور سعيد العياشي .

وأكد السفير خلال هذا اللقاء ان ما يقوم به  النظام المغربي من ممارسات استفزازية  لبعض الدول الأفريقية  لا يعطي للمغرب  اية  سيادة على الصحراء الغربية وليست له أي تأثير  على الحقوق المشروعة  للشعب الصحراوي  في تقرير المصير والاستقلال، موضحا في ذات السياق  أن قرار الكونفدرالية الإفريقية المتضمن الموافقة على هذه الأنشطة لا يعكس الروح الإنسانية و القيم السامية للرياضة  التي تعد أداة ووسيلة لخدمة القضايا الإنسانية للشعوب وهو قرار مخالف للقانون والشرعية الدولية

كما تطرق السفير للسياسة المغربية المنتهجة تجاه الاتحاد الإفريقي من اجل عرقلة مساره السياسي والاقتصادي باعتباره أصبح قوة وتكتل إفريقي  يحسب له حسابه ، مشيرا الى المحاولات المغربية للتأثير على مواقف بعض الدول الأفريقية وشراء الذمم والوعود الفارغة التي  لن تغير من  عدالة وحقيقة القضية الصحراوية المستمدة  من الشرعية والقانون الدولي  باعتباره قضية تصفية استعمار.

من جانبه الدكتور سعيد العياشي رئيس اللجنة الجزائرية للتضامن مع الشعب الصحراوي  اعتبر أن تنظيم الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم في المناطق الصحراوية المحتلة  هو عمل غير قانوني  بموجب القوانين الأساسية للكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم ، وخرق فاضح للقانون الدولي

وأضاف سعيد العياشي ان اللجنة الوطنية الجزائرية للتضامن مع الشعب الصحراوي تدين  بشدة خطوة الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم  وتعتبره انتهاك خطر للقوانين الأساسية للكنفدرالية الافريقية لكرة القدم  وللفدرالية الدولية لكرة القدم 

  واص 120/ 090