سلطات الاحتلال المغربي تحكم بالسجن شهرين نافذين في حق أسير مدني صحراوي

 

العيون المحتلة 10يناير2020(واص)_حكمت يوم أمس الخميس سلطات الاحتلال المغربي على الأسير المدني الصحراوي نفعي الناجم أحميادة بشهرين سجنا نافذا بعد تأجيل جلستين ، كما رفضت خلالها هيئة المحكمة السماح للأسير المدني الصحراوي بالسراح المؤقت .

وفي إفادة لعائلته  توضح من خلالها دوافع عملية الاعتقال التي تعرضها لها من طرف عناصر الشرطة المغربية بإتهامه بالمشاركة في استقبال الأسير المدني الصحراوي المفرج عنه آنذاك محمد لمين البوداني حيث تعرض للاعتداء الجسدي و الضرب المبرح   داخل سيارة الشرطة أين جرى نقله إلى مخفر الشرطة الكائن بالقرب من مقاطعة الحگونية ثم بعدها الى ما يسمى ولاية الأمن  بالعيون المحتلة.

جدير بالذكر ،فإن الأسير المدني الصحراوي نفعي الناجم أحميادة يعاني من عدة أمراض مزمنة متمثلة في الأعصاب آللآم المعدة و ضعف البصر و نقص في حاسة السمع و التي تستدعي عناية و متابعة طبية دقيقة لما قد ينتج عنها من عواقب و خيمة خاصة بعد ما تعرض له من سوء معاملة قاسية خلال إعتقاله و ما رافق ذلك من ممارسات غير قانونية مرتكبة من طرف عناصر الشرطة المغربية. 090/115(واص