قلق يسود مصير الأسيرة المدنية الصحراوية محفوظة بمبا لفقير داخل سجن لكحل

سجن لكحل (العيون المحتلة) 31 ديسمبر 2019 (واص)- أعربت عائلة الأسيرة المدنية الصحراوية محفوظة بمبا لفقير المتواجدة بالسجن لكحل، بموجب حكم جائر تصل مدته لستة أشهر سجنا نافذا، لرابطة حماية السجناء الصحراويين بالسجون المغربية عن قلقها تجاه حالتها النفسية و الصحية داخل سجن لكحل بمدينة العيون المحتلة عاصمة الصحراء الغربية.

و أعربت العائلة، للرابطة عن قلقها الشديد بعد ما أقدمت الإدارة السجنية على إرغام الأسيرة المدنية الصحراوية لمحفوظة بمبا لفقير على تقاسم الزنزانة مع سجينة حق عام مختلة عقليا وهو ما يهدد لسلامتها الجسدية.

وتضيف  العائلة أن ابنتها و منذ إيداعها سجن لكحل اعتادت على تناول المنتجات المعلبة من حليب ومشتقاته كوجبات غذائية أساسية في ظل رداءة الوجبات المقدمة من طرف الإدارة السجنية.

و لازال وضعها الصحي يدعو للقلق، تضيف العائلة، نتيجة حرمانها المستمر من الأدوية المخصصة لعلاج  ورم على مستوى الأنف ما تسبب في إصابتها بالدوران وصعوبة في الحركة، بالإضافة لما تعانيه من مرض البواسر الناتج عن ظروف الاعتقال المزرية و المتدهورة داخل السجن لكحل. (واص)

090/110