رسالة المؤتمر الخامس عشر لجبهة البوليساريو إلى الأسرى المدنيين الصحراويين بالسجون المغربية

التفاريتي المحررة 26 ديسمبر 2019 (واص) بعث المؤتمر الخامس عشر لجبهة البوليساريو رسالة تضامن مع كافة أسرى الحرب المدنيين الصحراويين في سجون الاحتلال المغربي ، والمدن المحتلة وداخل المغرب، معبرا عن الإعتزاز بصبرهم وصمودهم.

نص الرسالة :

      إن المؤتمر الخامس عشر للجبهة الشعبية، مؤتمرالشهيد البخاري أحمد المنعقد في الفترة مابين 19 إلى 23 ديسمبر 2019 ببلدة التفاريتي المحررة من التراب الوطني ، تحت شعار.: كفاح, صمود وتضحية لإستكمال سيادة الدولة الصحراوية، وهو يختتم أشغاله بنجاح ليستحضر بكثير من الفخر والاعتزاز صمود وصبر ونضال كافة أسرى الحرب المدنيين الصحراويين في سجون الاحتلال المغربي ، والمدن المحتلة وداخل المغرب.

أيها الأبطال

      أنتم في السجون المغربية ليس بحكم تلك الملفات المفبركة والمحاكمات الصورية والأحكام الجائرة الصادرة في حقكم ولكن لكونكم مناضلين صحراويين رفضتم الخنوع لإرادة المحتل المغربي وحولتم محاكماته الجائرة إلى محاكمات تاريخية لجرائمه الشنيعة التي ارتكبها ويرتكبها ضد شعبنا منذ غزوه لأراضينا.

أيها الأبطال،

 لقد كنتم ولا زلتم حاضرين في قلوب ووجدان الشعب الصحراوي حيث شكلتم مبعث عزنا وافتخارنا ومصدر الهامنا ولذا ومن مؤتمرنا هذا نجدد لكم العهد الذي يجمعنا ومن أجله قدم الشعب الصحراوي الكثير من الشهداء وعانى ويلات الاحتلال من ظلم وقهر واعتقالات وتعززونه اليوم بوجودكم في سجون الاحتلال.

إن صمودكم البطولي في زنازين الاحتلال المغربي ، جعل منه السجين الحقيقي المدان دوليا والذي تمد صوبه أصابع الاتهام من طرف المنظمات والهيئات الحقوقية والبرلمانات العالمية فيما تحولتم أنتم إلى أبطال قضية وشهود إثبات لجرائم الاحتلال المغربي ضد شعبنا.

إننا نتعهد أمامكم بمضاعفة الجهود لفك أسركم وإطلاق سراحكم دون قيد أو شرط لنلتق من جديد في خندق المعركة المتواصلة من اجل عزة وكرامة شعبنا الذي تمثلون قيم وشمائل وفائه للعهد والقسم ، مما أهلكم لحمل اللواء لريادة وقيادة الجماهير.

كفاح, صمود وتضحية ،  لإستكمال سيادة الدولة الصحراوية

المؤتمر

بعثة وكالة الانباء الصحراوية الى بلدة التفاريتي المحررة