ترحيل المعتقل الأسير الصحراوي عبد المولى الحافظ في ظروف غير إنسانية و مهينة

أكادير (المغرب)، 12 ديسمبر 2019 (واص) - أقدمت إدارة السجن المحلي أيت 1 ضواحي مدينة أگادير المغرب أمس الثلاثاء على ترحيل الأسر المدني الصحراوي عبد المولى محمد الحافظ صوب السجن المحلي في مدينة السمارة بالصحراء الغربية المحتلة في ظروف غير إنسانية و مهينة،  وفق ما توصلت به رابطة حماية السجناء الصحراويين من مصدر عائلي.

وفي إفادة لشقيقة الأسير المدني الصحراوي أطلعت من خلالها رابطة حماية السجناء على المعاملة القاسية و الظروف غير الإنسانية التي جرت فيها عملية الترحيل التي تعرض لها عبد المولى محمد الحافظ طيلة الأربعة و عشرين ساعة الماضية و المتمثلة في الحراسة المشددة و المنع من أخبار العائلة و التواصل معها ضف على ذلك المنع  من الحصول على الحاجيات  الخاصة خلال التوقف بالسجن الأكحل.

كما تضيف ان إدارة السجن بالسمارة المحتلة هي الأخرى أقدمت على إيداع عبد المولى محمد الحافظ في زنزانة لا تستوفي الشروط الصحية الملائمة و إلى حدود الساعة ترفض الإدارة السجينة تزويده بحاجياته الخاصة لحاجيات الخاصة به من ملابس و أغطية و أشياء أخرى للاستعانة بها في أجواء الشتاء الباردة.

للتذكير كان الأسير المدني الصحراوي عبد المولى محمد الحافظ قد تعرض في الأشهر الماضية لعمليات ترحيل من السجن المحلي اللوداية مرورا بالمركب السجني عين السبع و السجن المحلي بالمحمدية و وصولا إلى السجن المحلي بالسمارة المحتلة كما يقضي عقوبة جائرة و ظالمة تصل مدتها لعشر سنوات سجنا نافذة كان ذلك خلال محاكمة ماراطونية و غير عادلة شهدتها مدينة مراكش المغربية . (واص)

090/105.