جامعة الدراسات الإفريقية و الشرقية بلندن تحضن ندوة حول القضية الصحراوية

لندن (بريطانيا)، 12 ديسمبر 2019 (واص) – احتضنت جامعة الدراسات الإفريقية والشرقية بلندن ندوة حول القضية الصحراوية ، تمت خلالها تسليط الضوء القضية الصحراوية باعتبارها أخر قضية استعمار في إفريقيا و إحدى الأقاليم السبعة عشر المدرجة لدى الأمم المتحدة في انتظار تصفية الاستعمار ، وذلك في اطار مهرجان فلسطين الدولي المنظم بالجامعة المذكورة .  

وخلال الندوة  قد عضو ممثلية جبهة البوليساريو بلندن  سيدي أبريكة محاضرة حول القضية الصحراوية من الناحية القانونية و التاريخية و السياسية ،  مضيفا أنه على الرغم من ؤجود الكثير من أوجه التشابه بين القضية الصحراوية و الفلسطينية من جهة و بين القضية الصحراوية و قضية تيمور الشرقية و بقايا قضايا التحرير في العالم من جهة أخرى إلا أن قضية الصحراء الغربية تتميز بالدور السلبي الذي يلعبه مجلس الأمن الذي أصبح يشكل عقبة في طريق إيجاد حل للقضية و أمام تنفيذ كل من القانون الدولي و القانون الدولي الإنساني تاركا قوة الاحتلال المغربي بدون حسيب و لا رقيب.

و أضاف الدبلوماسي الصحراوي أن الأمم المتحدة مطالبة بتطبيق قراراتها بشأن الصحراء الغربية وفك الحصار العسكري و الإعلامي المفروض على الجزء المحتل من الأراضي الصحراوية ، الذي يتعرض فيه الصحراويون لشتى أنواع الممارسات اللاانسانية من طرف أجهزة الأمن المغربية أمام وجود البعثة الأممية لتنظيم الاستفتاء "المينورسو" التي لا تحرك ساكن حسب سيدي أبريكة .  

و في الأخير كانت هناك جملة من الأسئلة من طرف الحضور و التي أجابت عنها بدورها ممثلية جبهة البوليساريو لدى المملكة المتحدة . (واص)

090/105.