الناشطة الصحراوية أمنتو حيدار تدين الانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية

برلين (المانيا)، 26 نوفمبر 2019 (واص) - أدانت الناشطة الحقوقية الصحراوية السيد أمنتو حيدار الانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان في المدن المحتلة من الصحراء الغربية . وعبرت الناشطة منتو حيدار في لقاء لها داخل البرلمان الألماني (البونديستاغ) عن قلقها من مضاعفة وتيرة الاعتداءات وحملة القمع التي يقوم بها النظام المغربي في حق الصحراويين العزل، مشيرة أن الى أن انتهاكات حقوق الإنسان في الصحراء الغربية تهدد عملية السلام التي تتسم بغياب آلية أممية لمراقبة حقوق الإنسان في المدن المحتلة . وطالبت الناشطة الصحراوية الحاصلة على جائزة نوبل البديلة 2019 من القوى السياسية الألمانية المجتمع الدولي إلى فرض ضغوطات حقيقية على المغرب واتخاذ إجراءات وقرارات تمكن الشعب الصحراوي من ممارسة حقه المشروع في الحرية وتقرير المصير والاستقلال . وأضافت الناشطة الحقوقية منتو حيدار أنه يوجد الآن أكثر من 46 سجينا صحراويا مدانين بشكل غير قانوني، مشيرة الى حالة المعتقلة محفوظة لفقير، ومطالبة بالإفراج الفوري عن المعتقلين السياسيين الصحراويين . وأشارت منتو حيدار الى أن اطالة امد النزاع وعدم وجود تقدم في عملية السلام تجعل الأجيال الجديدة تفقد الثقة في عملية السلام التي تقودها الأمم المتحدة، داعية المجتمع الدولي إلى لعب دور أكثر إيجابية لتجنب حرب جديدة في الصحراء الغربية . وفي ختام كلمتها ، شددت الناشطة أمنتو حيدار على ضرورة مضاعفة الجهود والمبادرات لتحقيق سلام دائم على أساس الامتثال للشرعية الدولية وكرامة الشعب الصحراوي . (واص) 090/105