سلطات الاحتلال المغربي تعتقل الناشطة السياسية الصحراوية المحفوظة بمبا لفقير

العيون المحتلة 16 نوفمبر 2019 (واص)- أقدمت سلطات الاحتلال المغربي، صباح الجمعة على اعتقال الناشطة السياسية و المدافعة عن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير  المحفوظة بمبا لفقير من داخل قاعة الجلسات بمحكمة الاحتلال المغربي بمدينة العيون المحتلة.

و تم اعتقال الناشطة السياسية المحفوظة بمبا لفقير، مباشرة بعد أن نطق ما يسمى برئيس هيئة المحكمة المذكورة بحكم جائر و ظالم في حق المعتقل السياسي الصحراوي  منصور عثمان الموساوي ، الذي كان قد تعرض للاعتقال السياسي بتاريخ 28 أكتوبر 2019 على خلفية مشاركته بتاريخ 19 يوليو 2019 في المظاهرات السلمية المحتفلة بتتويج المنتخب الجزائري بكأس الأمم الإفريقية لكرة القدم.

 و تم وضع الناشطة السياسية الصحراوية رهن الحراسة النظرية بمقر ما يسمى الشرطة القضائية بولاية الأمن بمدينة العيون المحتلة، في انتظار تقديمها أمام النيابة العامة بتهم تظل عائلتها تجهلها إلى حدود الآن .

و تجدر الإشارة إلى أن الناشطة السياسية الصحراوية " المحفوظة بمبا لفقير " هي متزوجة و أم لابنين ، شاركت منذ سنة 2005 في المظاهرات السلمية المطالبة بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير و في مخيم " اكديم إزيك " الشهير ، و هي عضو بتنسيقية اكديم إزيك للحراك السلمي، و تتعرض باستمرار للتعذيب الجسدي و النفسي و لسياسية قطع الأرزاق بسبب مشاركتها في الاحتجاجات السياسية المطالبة بحق الشعب الصحراوي في الاستقلال. (واص)

090/110