الجمهورية الصحراوية تشارك في مراقبة الانتخابات العامة بجمهورية بوتسوانا

خابروني (بوتسوانا) 25 أكتوبر 2019 (واص)- شاركت الجمهورية الصحراوية في الفترة من 19 وحتى 25 أكتوبر في وفد الاتحاد الإفريقي لمراقبة الانتخابات العامة ببوتسوانا ، في حين شاركت السفارة الصحراوية في بعثة السلك الدبلوماسي الإفريقي لمراقبة الانتخابات التي جرت في ظروف ديمقراطية جيدة حسب جميع المراقبين.

وشارك من الجمهورية الصحراوية عضو البرلمان الإفريقي السيد سعيد إبراهيم الجماني في وفد الاتحاد الإفريق، حيث رافق مختلف عمليات المراقبة التي أجراها الاتحاد الإفريقي الذي شارك بوفد من 13 مراقبا.

ومن جهة أخرى شاركت سفارة الجمهورية الصحراوية ببوتسوانا في فريق مراقبي مجموعة السفراء الأفارقة ، حيث تكفلت بمراقبة الانتخابات في منطقة خابروني الشمالية بتغطية عشرة مراكز انتخابية في العاصمة البوتسوانية.

وكانت جمهورية بوتسوانا قد أجرت انتخاباتها يوم 23 في جو من الهدوء والشفافية بشهادة مراقبي الانتخابات من الاتحاد الإفريقي والصادك وغيرها من المنظمات ، حيث فاز الحزب الديمقراطي البوتسواني بغالبية مريحة بمقاعد البرلمان ، مما يمنح رئيسه فوزا مستحقا برئاسة الجمهورية.

وحظيت هذه الانتخابات باهتمام كبير من قبل دول المنطقة وعلى المستوى الدولي ، نظرا للمنافسة الشديدة التي طبعتها هذه المرة حيث ترشح لرئاسة البلد هذه السنة أربعة مرشحين ممثلين لأربعة أحزاب متنافسة.

وقد نجح الحزب الديمقراطي الذي يعتبر حزب الاستقلال والمؤسس الفعلي للبلد منذ 1965 ، في انتزاع الفوز المستحق بحصوله على 38 مقعدا من أصل 57، في حين حل منافسه الأساسي حزب مظلة التغيير الديمقراطي ثانيا بـ15 مقعدا ، وحل الحزب الوطني الديمقراطي ثالثا بـ3 مقاعد ، في حين حصل حزب تجمع التقدميين على مقعد واحد ؛ وهو ما يعطي الحزب الديمقراطي أغلبية مطلقة تمكنه من تشكيل الحكومة.

( واص ) 090/500/60